أبرون يسعى لتجاوز الأزمة المالية بحملة “الطرد التعسفي” لـ 11 مستخدم(ة) من نادي المغرب التطواني

أبرون يسعى لتجاوز الأزمة المالية بحملة “الطرد التعسفي” لـ 11 مستخدم(ة) من نادي المغرب التطواني
شارك هذا على :

يبدوا أن إدارة فريق المغرب التطواني تواصلت إلى الوصفة السحرية التي قد تقلص من تراكم الديون عليها حيث ابتداء مسلسل “الطرد التعسفي” داخل نادي المغرب التطواني بعد أن ارتأى رئيس اللجنة التقنية والفئات الصغرى، عماد أبرون، أن يلعب دور “البطولة” ويكتب “سيناريو” حلقاته، في وجه مستخدمي وموظفي ملعب سانية الرمل ومركز التكوين بالملاليين، سعيا منه إلى تجاوز أزمة مالية تؤرق النادي منذ أشهر.

وبعد أن أقدمت إدارة المغرب التطواني على تخفيض أجور الموظفين “الهزيلة”، كإستراتيجية منها لمحاربة الأزمة المالية الخانقة التي يمر منها النادي في الظرفية الحالية، وغض الطرف عن القوانين التي تجرم هذه الممارسات، وصل الأمر برئيس اللجنة التقنية عماد أبرون إلى رفع عبارة “ارحل” في وجه بعض المستخدمين داخل النادي، حيث قام بطرد 8 مستخدمين من مركز الملاليين و ثلاثة من ملعب سانية الرمل صباح اليوم، عوض “الإبداع” في تدبير المرحلة، بالبحث عن إستراتيجيات أخرى أكثر فعالية، أو مشاريع تدر الدخل على خزانة النادي.

وفي وقت يعيش المحيط الإداري للفريق حالة من “الغليان”، بعد عدم توصل أغلبهم بأجورهم لمدة 6 أشهر تسود حالة من التذمر بين لاعبي المغرب التطواني بعد عدم توصلهم بأجورهم ومنح مباريات البطولة الاحترافية للموسم الرياضي الحالي، حيث يسعى النادي إلى تقليص القيمة المادية للمنح التي اعتاد لاعبو المغرب التطواني الحصول عليها بعد كل انتصار أو تعادل، وذلك للتخفيف من الأزمة المالية التي تعيشها خزانة النادي.

يأتي هذا في خضم “الزوبعة” التي أثارها المدرب الاسباني “سيرخيو لوبيرا” في الأوساط الرياضية بعد أن صرح لموقع جريدة “ماركا”، “إن الراتب الذي يتقاضه مع فريقه الحالي المغرب التطواني بالدوري المغربي، هو راتب محترم، ولا تستطيع سوى سبعة فرق من أصل 20 فريق يمارس حاليا بدوري الدرجة الأولى الإسباني دفعه مما أثار تساؤلات عدد كبير من فعاليات المجتمع الرياضي والمدني عن قيمة الراتب الضخم الذي يتقاضاه سيرخيو لوبيرا من الفريق.

مصادر من داخل عرين نادي المغرب التطواني صرحت لــ “راديو تطوان “أن المدرب الإسباني “سيرخيو لوبيرا” يتقاضى مبلغ 25 مليون شهريا، وهو مبلغ ضخم بالنسبة لمدريب لم يحقق شئ خلال موسمين ،ليس على غرار المدرب الوطني عزيز العامري الذي كان يتقاضى 15 مليون وحقق بطوليتن.

ليس وحده مدرب الفريق من يتقاضى ذالك المبلغ “الضخم “،حسب مصادر “راديو تطوان” بل الامر أمتد لكل الإسبان الذين يشتغلون بالنادي كالمعد البدني الذي يتقاضي 15 مليون سنتيم شهريا،و آخرهم خوان بيدرو الذي عين مؤخرا كمدير رياضي جديد للنادي و مسؤول عن التسويق و الماركتينغ حيث يتقاضي مبلغ 5 ملايين سنتيم شهريا.

شارك هذا على :

  1. نجم شمال

    المغرب التطواني يستغيث هل من منقد الفريق بطريق الهاوية لله يخفض قسم الثاني

  2. العساوي

    هذه الفريق عمر بالبنضية عملين عصابة بابهم كامر و اشرف كحكم و عماد التحكم و الخنيفري نسيبهم التسيب الحاصول عاش من قال ابرون ارحل

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!