أبواب مدينة تطوان العتيقة السبعة

أبواب مدينة تطوان العتيقة السبعة
شارك هذا على :

1- باب العقلة:

أخبار تطوان, بريس تطوان, تطوان

تقع غرب أسوار المدينة العتيقة، بنيت بداية ق 16م، سميت بهذا الاسم لأنه كان يجتمع على مشارفها حكماء المدينة، وباب العقلة هي تحريف لكلمة باب العقلاء، وقد استبدل المستعمر الاسباني أسماء الأبواب من العربية إلى أسماء اسبانية ،فسمي ب ” puerta de reina” أي “باب الملكة” تكريما لإليزابيت في إنجاح حملتها الصليبية بالمغرب.

2- باب الصعيدة:

باب الصعيدة

سميت بهذا الاسم نسبة لضريح سيدي الصعيدي القادم من صعيد مصر، الذي يقع ضريحه على بعد خطوات من الباب، وتقع الباب غرب أسوار المدينة العتيقة سماها الإسبان ب “puerta de sanfernand ” أي باب “سان فرناندو” تذكارا لعمله في استرجاع مدينة اشبيلية .

3- باب التوت:

باب التوت

الباب القديمة أنشأت في القرن 16، أما الباب الجديدة أنشأت أوائل ق 19م، وتقع غرب المدينة العتيقة على الواجهة الجنوبية، ويعود سبب تسميتها بباب التوت نسبة لأشجار التوت التي كانت تقع خارج الباب، سماها الإسبان ب “puerta de cid ” تيمنا بأحد الفرسان الملقب بالسيد.

4- باب الجياف:

باب الجياف

تقع شمال أسوار المدينة العتيقة، سميت بباب الجياف لأن موتى الطائفة اليهودية بمدينة تطوان كانوا يمرون بجنائزهم من هذا الباب إلى المقبرة اليهودية، وكانت الباب تفتح وقت مرور الجنائز اليهودية، كما أن أهالي تطوان تعتقد أن اليهودي يجيف عند موته، أطلق عليها الإسبان اسم  “puerta de alfonso” نسبة للملك الفونسو الذي طرد المسلمين من الأندلس رفقة الملكة ازابيلا ويلقب بالبوينو أي الطيب.

5- باب النوادر:

باب النوادر

تقع غرب الحصن المحيط بالمدينة العتيقة، سميت بهذا الاسم لأنه كانت تقام خارج هذا الباب عملية الحصاد حيث يوضع مايحصد من الزرع على شكل نوادر لدرس القمح، أطلق عليها الإسبان اسم باب فاس “puerta de fez”.

6- باب الرموز:
باب الرموز

تقع جنوب السور المحيط بالمدينة العتيقة، بني بداية القرن 16 م، سميت بهذا الاسم نسبة لأسرة الرموز القادمة من الأندلس والتي كانت تملك الأرض التي أقيمت عليها الباب، أما المستعمر الإسباني سماها باب الملوك الكاثوليكيين ” puerta de los reyes catolicos ” نسبة إلى ملوك غرناطة فرناندو وإيزابيلا الأولى.

7- باب المقابر:
باب المقابر

تقع شمال المدينة العتيقة، بنيت منتصف ق 16م، سميت بهذا الاسم لأنها تطل على المقبرة الإسلامية بتطوان، كما تسمى بباب “سيدى المنظرى” القائد الغرناطي لوقوعها قرب مدفنه، المستعمر الاسباني أطلق عليها اسم “باب النصر” ” puerta de la Victoria ” لأنه دخل منها مستعمرا المدينة في حرب تطوان سنة 1860 .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!