أبيضار تطلب هذا الطلب في حالة عدم نجاتها من مرض خبيث

أبيضار تطلب هذا الطلب في حالة عدم نجاتها من مرض خبيث
شارك هذا على :

أعلنت الممثلة المثيرة للجدل لبنى أبيضار، على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” عن إصابتها بمرض خبيث على مستوى الحنجرة، مخبرة متتبعيها أنها ستخضع لجلسات علاجية ستغيبها عن نشاطها “بالفايسبوك” ومدونة وصيتها الأخيرة في حالة لم تنجو من مرضها.

وقالت أبيضار في تدوينتها “سأضطر للغياب عنكم لمدة أتمنى ألا تكون طويلة، غياب اضطراري بسبب جلسات علاجية من مرض خبيث على مستوى الحنجرة”.

وأضافت أبيضار المستقرة بفرنسا في ذات التدوينة: “إن لم أعد من المرض فليسامحني الجميع.. وانأ شخصيا سامحت من كل قلبي كل من جرحني وأهانني وعذبني ومن كل قلبي كذلك سامحت كل من هجرني من بلدي وجعلني أتذوق المر والعذاب أشكالا وألوانا زادته الغربة والإقصاء أكثر. إيلاما “.

وعبرت أبيضار عن أملها الكبير في الشفاء، حين كتبت “أنا امرأة قوية وفي دولة متقدمة يعتبر الطب فيها متقدما وعندي أمل في الشفاء رغم أنني أعاني من ويلات رحلتي العلاجية لوحدي بدون معين”.

وأوصت أبيضار في الجزء الأخير من التدوينة أن تدفن في بلدها المغرب وبالضبط في مدينة مراكش، في حالت شاءت الأقدار ولم تنجو من مرضها الخبيث، مطالبة بأن يلحف نعشها بالعلم الأمازيغي، وأن توزع الورود في كل أنحاء مراكش التي تنحدر منها.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!