أبٌ يحتجز ابنته بأحد المداشر التابعة لعمالة المضيق الفنيدق منذ أزيد من 7 سنوات

أبٌ يحتجز ابنته بأحد المداشر التابعة لعمالة المضيق الفنيدق منذ أزيد من 7 سنوات
شارك هذا على :

يحتجز رجل ابنته في عقدها الثالث منذ أكثر من 7 سنوات بمنزله المتواجد بأحد مداشر المضيق، حيث يمنع عَليهم الخروج المطلق إلى الفضاءات العامة والإستحمام، وحتى حاجتها البيولوجية تقضيها بالغرفة، مما زاد من تأزم وضعيتها، حيث يُقفل باب غرفتها بعدة أقفال حديدية كي لا تخرج منها، زيادة على أنها لا تتوفر على أي وثيقة إثبات للهوية، بعد رفض الأب إنجاز البطاقة الوطنية لابنته.

وحسب تقرير توصل به “راديو تطوان” من المركز المغربي لحقوق الإنسان، تمت الإشارة إلى أن المركز توصل بمعلومات دقيقة تفيد قيام أب (ع.د) باحتجاز ابنته (خ.د) المصابة باضطرابات نفسية داخل غرفة لمدة تتجاوز سبع سنوات في مدشر “كدانة” التابع لقيادة العليين باشوية المضيق عمالة المضيق الفنيدق إقليم تطوان، دون أن يسمح لها بالخروج أو الإستحمام، وفي ظروف غير إنسانية وغير صحية، كما يعمل على حرمانها من أبسط الحقوق الإنسانية.

والتمس المركز من السلطات المعنية بالأمر والجهات المسؤولة، التحقيق في الموضوع والتدخل لإنقاذ الفتاة من الإحتجاز الذي دام سبع سنوات دون أن تعرف أسبابه ودواعيه، وتقديم كل من تورط في هذه الجريمة، ولاتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من يحتجزها.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!