أحكام قاسية تتراوح بين سنة و 20 في حق 9 نشطاء من حراك الريف

أحكام قاسية تتراوح بين سنة و 20 في حق 9 نشطاء من حراك الريف
شارك هذا على :

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الحسيمة صباح اليوم أحكاما قاسية تتراوح ما بين سنة واحدة و20 سنة سجنا نافذا في حق 9 نشطاء في حراك الريف.

وهكذا أدانت الناشط “جمال أولاد عبد النبي” بالسجن النافذ لمدة 20 سنة، بعد متابعته بتهم “إضرام النار في بناية آهلة، ووضع متاريس في الطريق العمومية لقطع الطريق”.

فيما تم النطق بأحكام مختلفة في 7 ملفات يتابع فيه 32 ناشطا في حراك الريف، وأدانت 4 منهم بالحبس النافذ لمدة 3 سنوات، وهم: “فريد أيت عمر أوعيسى”، و”صلاح شعبوت”، و”عبد الحي أحدوش”، و”عابد بنيوسف”، كما أدين بالحبس النافذ لمدة سنتين ثلاث نشطاء، وهم: “أنوار أمجوط”، و”سعيد المرابط”، و”شاكر العيادي”، فيما أدين بسنة واحدة حبسا نافذا الناشط “وضيف الكموني”.

واستندت الهيئة القضائية في أحكامها على النشطاء السابق ذكرهم بعد أن تابعتهم بتهم “التظاهر غير المرخص، والعصيان والتجمهر المسلح، وقطع الطريق، وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العمومية، وإهانة أفراد القوات العمومية”.

هذا، وقد أخرت غرفة الجنايات الابتدائية نفسها الحكم في ملف 23 ناشطا في حراك الريف، لشهر شتنبر المقبل.

محمد المرابط

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!