أربعيني يقدم على الانتحار شنقا بمنزله في تطوان

وضع شخص أربعيني،  أمس الخميس، في شارع محمد أمزيان بحي زيانة وسط تطوان ،حدا لحياته شنقا بعدما لف حبلا حول عنقه وصله بشباك غرفته.

وأوضحت مصادر محلية أن الهالك،(ع,ب) 54 سنة، عازب، يعيش لوحده بالبيت، كان يقيم بإسبانيا قبل أن يقرر العودة إلى المغرب بشكل مفاجئ، ليعمد إلى إنهاء حياته بهذه الطريقة المروعة.

مصادر”راديو تطوان” أوضحت أن الأجهزة الأمنية بمختلف تخصصاتها، التي حلت بمنزل المنتحر، قامت، بأمر من النيابة العامة، بجمع كل المعطيات التي يمكن أن تساعدها في الوصول إلى خيط يمكنها من معرفة أسباب إقدامه على الانتحار.

وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات ما جرى، وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة نقلت الجثة إلى مستودع الأموات قصد الخضوع للتشريح للوقوف على الأسباب الحقيقية لمفارقته الحياة.

Loading...