أعمال بناء تهدد سور المدينة العتيقة بتطوان

أعمال بناء تهدد سور المدينة العتيقة بتطوان
شارك هذا على :

تفاقمت ظاهرة البناء العشوائي أو الإصلاح العشوائي بالمدينة العتيقة حيت أصبح مجموعة من السكان القاطنين داخل أصوار المدينة يقومون بإصلاحات عشوائية في الآونة الأخيرة مما يترتب عليه وجوب تدخل السلطات المحلية من أجل حماية هذا التراث العالمي.

هذا وقد طال أسوار المدينة العتيقة البناء العشوائي من ناحية باب الصعيدة، بسبب إصلاحات  يقوم بها أحد الساكنة المتاخم بيته للسور التاريخي ،شكلت تهديدا على أمن وسلامة سور المدينة العتيقة ،الذي يرجع سنة تشيده إلى 1286م من طرف السلطان المريني أبو يوسف يعقوب ،حيث تم تسجيل تطوان تراثا إنسانيا سنة 1998 .

وتشكل ظاهرة البناء العشوائي بالمدينة العتيقة منحى خطيرا يهدد سلامة الأشخاص و الزوار على اعتبار أن المدينة تراثا انسانيا ،وجب على السلطات المعنية والمختصة التدخل لحمايته .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!