أوامر ملكية بعد ارتفاع عدد ضحايا فاجعة الصويرة إلى 17 قتيل

أوامر ملكية بعد ارتفاع عدد ضحايا فاجعة الصويرة إلى 17 قتيل
شارك هذا على :

 إثر علمه بحادث التدافع الذي وقع يومه الأحد 19 نونبر 2017 خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة، والذي أرتفع عدد ضحاياه  إلى مصرع 17 شخصا وإصابة 10آخرين بإصابات متفاوتة الخطورة، أصدر الملك محمد السادس،نصره الله  تعليماته إلى السلطات المختصة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية توصل “راديو تطوان” إنه ” قرر سيدنا المنصور بالله، مشاطرة من جلالته لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، لا راد لقضاء الله فيه، التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، وبتكاليف علاج المصابين”.

وأشار البلاغ إلى أن السلطات المختصة قد تدخلت عقب الحادث حيث تمت تعبئة سيارات الإسعاف اللازمة لنقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي بالصويرة لتلقي الإسعافات الضرورية.وارسال المروحيات الطبية لنقل المصابين في حالة حرجة إلى مستشفى مراكش كما تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤولياتهذا وقد فتحت وزارة الداخلية أيضا تحقيقا إداريا شاملا في الموضوع.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!