إختطاف “افتراضي” يجر فتاة وحبيبها إلى القضاء

فتحت مصالح الأمن بالعرائش تحقيقا معمقا على إثر توصلها بشكاية مساء الجمعة الماضي حول تعرض فتاة للإختطاف من قبل عصابة بلباس نسائي.

وكانت مجموعة من المواقع والصفحات المحلية بالعرائش قد تناولت قضية اختفاء الفتاة على أساس أنها عملية اختطاف مستدلة على ذلك بتسجيل صوتي للفتاة مع والدتها وشهادة لبعض الأشخاص.

إلا أن الأبحاث التي باشرتها جميع الفرق الأمنية بمنطقة أمن العرائش طيلة اليومين الماضيين بينت أن الفتاة غادرت بيت عائلتها الى الجماعة القروية لمولاي بوسلهام رفقة شخص تربطها به علاقة وخوفا من انكشاف أمرها قامت باختلاق عملية اختطافها قبل أن تكشف التحريات مكان تواجدها وحقيقة اختفائها.

وقد تم وضع المعنية بتعليمات من النيابة العامة المختصة تحت تدبير الحراسة النظرية ومتابعتها في حالة سراح، في حين لا زالت الأبحاث متواصلة لإيقاف شريكها.

Loading...