إسبانيا والمغرب يقرران إعادة فتح معبر سبتة

إسبانيا والمغرب يقرران إعادة فتح معبر سبتة
شارك هذا على :

قررت السلطات الإسبانية باتفاق مع نظيرتها المغربية، إعادة افتتاح معبر الذل “باب سبتة” الثاني المخصص لممتهني التهريب المعيشي، في الساعات الأولى من أمس الاثنين.

وقد قررت السلطات المغربية والاسبانية فتح المعبر، وسط تخوفات من وقوع حوادث جديدة على غرار ما حصل منذ أسابيع قليلة ماضية، عندما أدى تدافع عنيف بالمعبر إلى مصرع امرأتين تعرضتا للدهس بالأقدام.

وكان ذلك الحادث من الاسباب التي دفعت بإغلاق معبر (تراخال 2) في وجه التهريب، من أجل فتح التحقيق في ملابسات مقتل امرأتين من جنسية مغربية، ولازال التحقيق لم يسفر عن أي شيء إلى حد الساعة.

واسترجع المعبر حيوته باعتماد إجراء التناوبي الذي بدأ العمل به منذ أشهر، حيث تم تخصيص يوم الاثنين والاربعاء للنساء ويومي الثلاثاء والخميس للرجال.

ويمتهن مئات المغاربة تهريب السلع من مدينتي سبتة ومليلية الرازحتين تحت الاحتلال الإسباني، إلى باقي المدن داخل المغرب؛ حيث يعملون على حمل أكياس ضخمة ُمحملة بالبضائع الإسبانية فوق ظهورهم لإدخالها إلى الأراضي المغربية وبيعها.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!