إصابة بطل فيلم “مولانا” المثير للجدل في مكان إقامته بتطوان

إصابة بطل فيلم “مولانا” المثير للجدل  في مكان إقامته بتطوان
شارك هذا على :

عاش الممثل المصري عمرو سعد، لحظات عصيبة حين وصوله إلى مدينة تطوان لتقديم فيلمه الجديد “مولانا” المثير للجدل بالعالم العربي، والمشارك في سباق المهرجان الدولي لسينما بلدان المتوسط.

الممثل وصل إلى مقر إقامته الذي خصصه له منظمو المهرجان في الجناح رقم 205 بفندق “دريم”، مساء اليوم الخميس، ليغلق عليه باب الحمام، لأكثر من نصف ساعة، وهو الذي يعاني فوبيا الأماكن المغلقة، حيث قام بتكسير مرآة الحمام بسبب التوتر حسب رواية المشرفين على الفندق.

وكاد أن يغادر الفنان المصري فعاليات المهرجان السينمائي و المدينة بسبب هذا الحادث ، بعد خروجه إلى بهو الفندق و في يده حقيبته و يده الأخرى ملطخة بالدماء، لولا استمرار توسل عدد من مواطنيه الذين رافقوه، وبينهم الإعلامي المصري إبراهيم عيسى الذي أنجز سيناريو الفيلم الذي كان أولا رواية أدبية.

جذير بالذكر أن الفيلم يعرض لأول مرة بالمغرب و في أول دولة عربية بعد أن تم منعه في جلها ،و التي تدور أحداثه حول الشيخ حاتم الذي يعد من أحد الدعاة الاسلاميين النافذين عبر وسائل الاعلام، والذي تربطه علاقات وثيقة برجال السياسة، وتأثير كل ذلك على مصداقيته أمام جمهوره.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!