إعادة تشخيص جريمة قتل “كساب” بجماعة أزلا ضواحي تطوان

إعادة تشخيص جريمة قتل “كساب” بجماعة أزلا ضواحي تطوان
شارك هذا على :

أعادت مصالح الدرك الملكي ، صباح أمس الجمعة 25 شتنبر 2015 تمثيل جريمة قتل أودت بحياة رجل خمسيني يقطن بمزرعة مخصصة لتربية الأكباش بمنطقة “البويير” التابعة لنفوذ جماعة “أزلا” ضواحي مدينة تطوان.
وتعود وقائع هذه الجريمة، حسب مصدر من الدرك الملكي، عندما تم العثور، يوم الثلاثاء الماضي (22 شتنبر)، على جثة كساب خمسيني، مقتول في منزله المخصص لتربية المواشي بعدما أقدم شخصين ، على قتل الضحية في جنح الظلام حيث عمد الجناة إلى قتله عن طريق ضربه بعصا خشبية على رأسه وأنحاء من جسمه قبل أن يتم الإجهاز عليه بذبحه من الوريد إلى الوريد وذلك “بدافع السرقة”.

azla 2
وأضاف المصدر ذاته أنه بعد اكتشاف الجثة تم فتح تحقيق في الموضوع حيث أسفرت التحريات التي عززتها الملاحظات المسجلة في مسرح الجريمة وبمساعدة السلطات المحلية على اعتقال رجل وزوجته من نفس المنطقة،  حيث قادت التحقيقات التي قامت بها عناصر الدر الملكي مع الظنينين أنهم في ليلة 22 شتنبر  قاما بالتوجه الى الهالك قصد اقتناء أضحية العيد وبعد دخولهما و التأكد ، أن “الكساب” لوحده بالمنزل المعد لتربية المواشي ،قاما بالإجهاز على الضحية بضربه بعصا خشبية قبل أن يقوم الزوج بذبحه من الوريد الى الوريد، حيث عمل على سلب الضحية مبلغ مالي كبير، إذ تم العثور على أداة الجريمة وبقية المبلغ المسلوب ببيت الظنينين.
الجناة الموجودين تحت الحراسة النظرية، ستتم أحالتهم على النيابة العامة لتكييف التهم الموجهة اليهم ،وعرضهم على العدالة لاتخاد الإجراءات القانونية في حقهم وفق المسطرة الجنائية المعمول بها .

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!