إفتتاح باهت لعيد الكتاب بتطوان في زمن قلة القراءة

إفتتاح باهت لعيد الكتاب بتطوان في زمن قلة القراءة
شارك هذا على :

إنطلقت فعاليات عيد الكتاب بتطوان في دورته 19 مساء أمس (الجمعة) 3 نوفمبر بالفدان الجديد ، الذي تنظمه وزارة الثقافة بشراكة مع رابطة أدباء الشمال واتحاد كتاب المغرب (فرع تطوان)، وبتعاون مع جماعة تطوان، عمالة إقليم تطوان، والمجلس الإقليمي لتطوان ، ، بمشاركة  14 رواق تمثل مدن تطوان ، طنجة ، البيضاء و الرباط ، و المستمر حتى العاشر من الشهر الجاري (نوفمبر).

افتتاح العيد كان باهت بكل المقاييس ، فتخلف وزير الثقافة عن الحضور وعامل المدينة و رئيس الجماعة الحضرية لتطوان ، الى جانب أروقة شبه فارغة المحتوى، وأغلبها بدون إنارة باستثناء كتب الطبخ والكتاب الإسلامي و كتب الرسوم المتحركة التي هيمنت على الأروقة 14 بالمعرض ، خلت هذه الأخيرة من كتب ذات حمولة ثقافية ( إقتصادية ، إجتماعية ، سياسية) .

إلى جانب إقصاء الباحثة في التاريخ والتراث بشمال المغرب نضار الأندلوسي من إدراج  كتابها “الحياة اليومية للمرأة في المغرب القديم”  بعد أن قامت في فبراير الماضي بتقديم طلب إلى مديرية الثقافة للمشاركة في عيد الكتاب المزمع تنظيمه في تطوان وتمت الموافقة على طلبها وإدراج الكتاب ضمن البرنامج ،لكن فوجئت بإقصاء من البرنامج لأسباب واهية على حد قولها.

وعرف الافتتاح الرسمي للأروقة  زيارة معرض للصور الفوتوغرافية، تخلد لهذه التظاهرة التي شهدتها تطوان، دون باقي مدن المملكة والعالم العربي، في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، إذ أقيم هذا العيد، أول الأمر، بمبادرة من إدارة الحماية الاسبانية للتعريف بالكتاب الإسباني (1914ـ 1939). غير أن الضغط الذي مارسه الوطنيون، عجّل بصدور ظهير خليفي يؤسس للاحتفال بالكتاب العربي، تحت شعار ’’عيد الكتاب العربي‘‘ ابتداء من سنة 1940م.

و ظل عيد الكتاب، مناسبة للاحتفاء بالكتّاب والمبدعين وبالكِتاب والقراءة أساسا، كفعل حضاري إنساني. وفي هذا السياق  ستعرف الدورة الحالية مشاركة أكثر من 60 كاتبا في حقول الإبداع والمعرفة الإنسانية المختلفة، وسيحتفى بأعمالهم من خلال حفلات توقيع وتقديم ولقاءات مفتوحة مع جمهور الأدب والفكر والمعرفة ، وتنظم هذه الدورة: تحت شعار :  ” من أجل مجتمع قارئ”  وذلك إيمانا بالدور الذي تلعبه القراءة في تقدّم الشعوب والمجتمعات وازدهار  الحضارات الإنسانية.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!