إنزال أمني ومواجهات عنيفة لمنع “نشطاء الريف” من الاحتجاج بالحسيمة

إنزال أمني ومواجهات عنيفة لمنع “نشطاء الريف” من الاحتجاج بالحسيمة
شارك هذا على :

كشفت مصادر محلية من مدينة الحسيمة أن القوات العمومية منعت، عصر اليوم الأحد، نشطاء الحراك من التجمع بساحة “كارابونيطا”، الواقعة في مدخل المدينة.

وكان نشطاء الحراك يسعون إلى تنظيم شكل احتجاجي في الذكرى 54  لوفاة زعيم المقاومة الريفية ضد الاستعمار الإسباني محمد بن عبد الكريم الخطابي.

ووفق المصدر ذاته، فإن القوات العمومية منعت أيضا تجمع المحتجين على مستوى بلدة بوكيدان، الواقعة في ضواحي الحسيمة ما أدى إلى نشوب مواجهات عنيفة بين ساكنة الحسيمة وبويكيدان استعمل فيها الرصاص المطاطي والقنينات الحارقة.

ولا تعرف لحدود الان حصيلة المواجهات، حيث تشير معطيات أولية الى إصابات خطيرة في صفوف الجانبين، اضافة الى اعتقالات في صفوف  المحتجين.

وكان نشطاء الريف قد وجهوا دعوات، ونداءات عبر صفحات عديدة في مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو المواطنين إلى الخروج إلى الشارع في ذكرى وفاة الخطابي، وأيضا لعرض الملف المطلبي الكامل، الذي سبق لهم أن سطروه بعد الاحتجاجات، التي نظموها مباشرة بعد وافاة بائع السمك، محسن فكري.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!