ارتفاع عدد وفيات فيروس “إنفلونزا الخنازير” إلى 11 ضحية بالمغرب

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأحد، أن عدد الوفيات بسبب أنفلونزا الخنازير ارتفع إلى 11 حالة نتيجة مضاعفات مرتبطة بعامل واحد على الأقل من عوامل الهشاشة: الحمل، الأمراض المزمنة، السن، (65 سنة فما فوق، أو أقل من 5 سنوات).

وقالت وزارة الصحة، في بلاغ لها، إن “الوضعية الوبائية الراهنة تبقى عادية مقارنة مع المواسم السابقة، وتتطابق مع الحالة الوبائية العالمية وفق معطيات منظمة الصحة العالمية”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الحالات تتوزع  وفقا للعمالات أو الأقاليم التي تنحدر منها كالآتي: 4 حالات في الدار البيضاء؛ 3 حالات في طنجة؛ حالة واحدة بكل من الرباط، فاس، طانطان وأزيلال.

من جهة أخرى ذكرت وزارة الصحة بأهمية الوقاية من هذا الداء، والتي ترتكز أساسا على تدابير النظافة العامة، والتلقيح، خاصة للفئات الأكثر عرضة للمضاعفات.

وأكد وزير الصحة أن الحالة الوبائية التي تتتبعها الوزارة “طبيعية مقارنة مع السنوات الماضية، ولا تدعو إلى القلق أو الخوف”، مسجلا أن الوزارة تسعى إلى تقوية اليقظة والتحسيس بأهمية بالوقاية، “خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يمكن أن يكونوا أكثر عرضة لمضاعفات أو حاملين لأمراض أخرى”، وأضاف أن وزارة الصحة ستستمر في تتبع الوباء وهياكل التكفل بالأشخاص الذين يمكن أن يعانوا من بعض الأمراض خلال هذه الفترة، أو من مضاعفات الأنفلونزا.

Loading...