استئنافية تطوان تطوي ملف إساءة جمركيين و أمنيين لأفراد الجالية المغربية

استئنافية تطوان تطوي ملف إساءة جمركيين و أمنيين لأفراد الجالية المغربية
شارك هذا على :

أفادت مصادر خاصة “لراديو تطوان” أن محكمة الاستئناف بتطوان، أصدرت قرارات بالبراءة في حق 3 جمركيين، اتهموا بتعريض أفراد من الجالية المغربية المقيمة بالخارج لسلوكيات غير اللائقة ذات الصلة بالرشوة وسوء المعاملة الممارسة من قبل عدد من عناصر الأمن العاملين في هذه المراكز الحدودية.

و كان ملف جمركي الشمال قد أنطلق مند 3 سنوات، إثر صدور بلاغ لديوان الملكي جاء فيه” في إطار الإنصات الدائم والعناية التي ما فتىء يحيط بها جلالة الملك كافة المواطنين المغاربة أينما وجدوا. تقدم عدد من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بشكاوى. وذلك على إثر تعرضهم لسوء المعاملة لدى عبورهم عدد من المراكز الحدودية للمملكة.

وأمر جلالة الملك بفتح تحقيق طبقا للقانون. بشأن هذه السلوكيات غير اللائقة ذات الصلة بالرشوة وسوء المعاملة الممارسة من قبل عدد من عناصر الأمن العاملين في هذه المراكز الحدودية.

وقد أفضى هذا التحقيق إلى توقيف عدد من عناصر الأمن والجمارك الذين سيحالون على المحاكم المختصة.”

التوقيفات توزعت بين مناطق الناظور وطنجة وتطوان، إذ في جهة طنجة التي تضم مراكز الحدود بتطوان وباب سبتة وطنجة المتوسط وطنجة الميناء، وباب مليلية وميناء بني انصار ومطار العروي تم توقيف 50 جمركيا، (تسعة بتطوان و15 بطنجة و 24 بالناظور)، وشمل القرار رجال الأمن العاملين في نقط العبور سالفة الذكر.

كما تم توقيف رئيس الأمن بمركز باب سبتة إضافة إلى خمسة أمنيين مكلفين بمهام مختلفة. وفي طنجة، كانت الحصيلة أكبر، إذ حملت برقية الإدارة العامة للأمن الوطني في الليلة نفسها قرارات بتوقيف حوالي 24 أمنيا، بينهم رئيس شرطة الحدود بميناء طنجة المتوسط، ورئيس أمن ميناء طنجة المدينة، إضافة إلى رئيس منطقة أمن مطار ابن بطوطة الدولي، ونائب لرئيس شرطة الحدود بميناء طنجة المتوسط. وشملت التوقيفات أيضا ثلاثة من رجال الأمن المكلفين بالتأشير على جوازات السفر (الدخول والخروج) بميناء طنجة المتوسط والعدد نفسه بميناء طنجة المدينة.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!