الأمن يفتح تحقيقا في فضيحة جنسية بطلها هذا المسؤول بطنجة

الأمن يفتح تحقيقا في فضيحة جنسية بطلها هذا المسؤول بطنجة
شارك هذا على :

تعيش الجماعة الترابية “حجر النحل”، على وقع فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، تتمثل في محاولة أحد المستشارين توريط زميله في فضيحة جنسية لاستغلالها في عملية ابتزاز، وذلك من خلال استدراجه إلى مكان مجهول بالاتفاق مع امرأة.

حسب التفاصيل التي نشرها موقع “طنجة 24” المحلي، تقوم خطة المستشار المذكور الذي يمثل فريق حزب الاتحاد الدستوري بمجلس جماعة “حجر النحل” (عمالة طنجة أصيلة)، على استدراج زميله المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، بالتنسيق مع امرأة ومناولته أقراص منومة قبل تصويره في وضعية مخلة إلى جانب المرأة التي تم الاتفاق معها، بعد منحها مبلغا ماليا.

وتشير المعطيات المتوفرة في هذا الصدد، إلى أن انكشاف قضية هذه المؤامرة، جاء عبر تواصل المرأة المتفق معها، مع المستشار المستهدف، حيث قامت بالإدلاء بكل ما لديها من معلومات تؤكد أن الهدف هو عملية ابتزاز من طرف أحد نواب رئيس المجلس الجماعي بسبب صفقات الميزانية. واستنادا إلى المعلومات المتوفرة لدى المستشار المستهدف، قام هذا الأخير بإيداع شكاية لدى النيابة العامة، التي وجهت تعليماتها إلى مصالح الشرطة القضائية، بإجراء بحث في الموضوع، حيث استمعت إلى المشتكي والسيدة التي أبلغته بفصول هذه المؤامرة المحبوكة مع أحد الأشخاص بالاتفاق مع مجموعة من المستشارين الجماعيين.

وبواسطة كمين محكم، قامت المصالح الأمنية، باستدراج الشخص المعهود له بتنفيذ الشق المتعلق بعملية الاختطاف، بتنسيق مع السيدة، حيث تم توقيفه في حالة تلبس بتسليمه المبلغ المالي المتفق عليه، الى جانب أقراص منومة. وقد تم وضع الشخص الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة، في الوقت الذي تواصل فيه الأجهزة الأمنية تحرياتها حول هذه القضية المحتمل أن تؤدي إلى سقوط مجموعة من المستشارين الجماعيين.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!