الإشاعة تقتل عبد الرؤوف في الفيسبوك.. وإبنه يرد

الإشاعة تقتل عبد الرؤوف في الفيسبوك.. وإبنه يرد
شارك هذا على :

بعد انتشار خبر وفاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أكد أسامة التونسي، إبن عبد الرحيم التونسي المعروف بعبد الرؤوف، الذي يرقد بالمستشفى أن حالته الصحية تحسنت، و أصبح لا يعاني من ضيق التنفس الذي لازمه منذ مدة.

وأوضح أسامة أن حالة والده تحسنت، و أنه حي يرزق، و أن لا أساس لخبر وفاته من الصحة، مضيفا أن والده لازال يرقد في المستشفى .

وكان أسامة التونسي إبن الفنان عبد الرحيم التونسي الشهير بعبد الرؤوف، قبل أيام قد نشر مقطع فيديو عبر صفحته الرسمية، يؤكد من خلاله تفاقم حالة والده الصحية التي بلغت حد الخطر على حد قوله.

وقال أسامة التونسي إن والده قد تم نقله إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية، حيث تم إدخاله إلى غرفة الإنعاش، كما منع الطاقم الطبي أفراد عائلته من مرافقته والبقاء معه، مشيرين إلى أنه وصل إلى المستشفى متأخرا.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!