الإعدام لقاتل إمام وشخصين آخرين داخل مسجد في تطوان

الإعدام لقاتل إمام وشخصين آخرين داخل مسجد  في تطوان
شارك هذا على :

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان مساء أمس الثلاثاء في حق قاتل ثلاث أشخاص بمسجد الأندلس بمدينة تطوان في غشت الماضي بالإعدام.

وقد أدانت المحكمة المتهم بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بعد أن تمت متابعته بارتكاب جريمة القتل العمد راح ضحيتها إمام مسجد واثنين من المصلين شهر غشت الماضي..

massjid andlous

وخلال مناقشة الملف، ألتزم المتهم  الصمت أمام هيئة المحكمة ، بينما التمس دفاعه عدم المتابعة نظرا لإصابة موكله بخلل عقلي ودخوله مستشفى الأمراض العقلية مرتين، في وقت طالب ممثل النيابة العامة بتطبيق أقسى العقوبات في حق المتهم.

وتعود وقائع هذه المأساة إلى بداية  غشت  الماضي حينما أقدم الجاني، على اقتحام مسجد “الأندلس” الذي يقع بحي الملاح بالمدينة العتيقة، وقام بإقفال الباب بإحكام قبل أن يشرع في الاعتداء على 5 مصلين تتراوح أعمارهم ما بين 60 و80 سنة، ما أدى إلى وفاة إمام المسجد (80 سنة)، فيما جرى نقل المصابين الأربع إلى المستشفى، اثنين لقوا حتفهم متأثرين بجراحهم بالمستشفى فيما أصيب شخص بجرح غائر في يده حيث غادر المستشفى والرابع حالته مستقرة..

 وأكدت مصادر “راديو تطوان” أن الشاب أسامة من مواليد 1982، طرد من إسبانيا مند سنة ونصف “سبق له أن دخل مرتين إلى مستشفى الأمراض العقلية” بالمدينة ، كما كانت تبدو عليه علامة الالتزام الديني، كان يعاني من الاضطرابات النفسية، “أصيب في أكثر من مرة بحالة من الهيجان التي كانت تصيبه بين الفينة والأخرى غير أنه كان يتم التحكم فيها”.

شارك هذا على :

  1. hamid

    لو طبقت أحكام الاعدام ببلادنا لكنا في حل من هذه الجرائم ، غير أن التوقيع على بروتوكولات دولية وأممية لاتراعي خصوصية النشاط اللجرامي بالبلد تجعلنا نعيش السيبة بمفهومها الجديد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!