الابتزاز والزابونية والرشوة يدفع طلبة للإعتصام بمقر عمادة كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بتطوان

الابتزاز والزابونية والرشوة يدفع طلبة للإعتصام بمقر عمادة كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بتطوان
شارك هذا على :

دفعت “التسويفات المتكررة، والتماطل الممنهج من قبل عمادة كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بتطوان ، بتعابير الطلبة والطالبات إلى خوض اعتصام بمقر العمادة.

وخاض أعضاء مكتب الإتحاد العام لطلبة المغرب بذات الكلية اعتصام إنذاري لمدة 24 ساعة بمقر عمادة الكلية، “بعد استنفاذ كل سبل الحوار والتواصل الحضاري حسب مصادرنا، تنديدا واستنكارا للأوضاع المزرية التي آلت إليها، نتيجة سياسة التماطل و الآذان الصماء التي اعتمدها عميد الكلية في مقاربة مشاكل ومعوقات الموسم الجامعي الحالي 2017/2016.

وقال مصدر من مكتب الإتحاد العام لطلبة المغرب أن الكلية تعيش حالة غليان غير مسبوق في تاريخها، نتيجة الارتباك والتخبط الناتج عن سوء التدبير والتسيير وسياسة الاحتواء والتهرب ومنطق فرق تسود التي ينهجها عميد الكلية في مواجهة مطالب ومشاكل الجماهير الطلابية.

ذات المتحدث، أكد أن مكتب الإتحاد العام لطلبة المغرب و إيمانا منه بمبدأ الحوار، كان قد راسل عمادة الكلية قصد تحديد موعد على عجل ، لتدارس جملة من المشاكل والقضايا التي تهم الطلبة، على رأسها الانحرافات والانزلاقات التي اعترت مباريات سلك الماستر، حيث سجل مكتب الإتحاد العام مجموعة من التجاوزات غير المسؤولة، التي تتعارض مع القواعد القانونية والمساطر الإجرائية المعمول بها، من قبيل الزبونية والمحسوبية والرشوة بالإضافة إلى قضية البكالوريا القديمة التي لازالت معلقة إلى حدود الساعة باستثناء من يدور في فلكه.

واضاف أن عميد الكلية  يتهرب من المسؤولية المنوطة به، و تستره على الفساد المستشري في مختلف دواليب الكلية، ودعمه لبعض الممارسات الناتجة عن زبانيته والموالين له من ابتزاز جنسي ومادي للطلبة، تمس بشكل مباشر مكانة وسمعة الكلية ومنها سمعة الجامعة والتعليم العالي والبحث العلمي ببلادنا الذي أضحى في انحدار يوما بعد يوم، الأمر الذي تطرح معه علامات استفهام عريضة، وجب معه فتح تحقيق مستعجل.

وحمّل الطلبة عمادة الكلية “المسؤولية عن كل ما ستؤول إليه الأمور جراء تعنتها، ونهجها لسياسة التسويف وصم الآذان”.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!