“الباطرونا”: العلاقات الإقتصادية بين المغرب وروسيا بلغت مؤشرات إيجابية

“الباطرونا”: العلاقات الإقتصادية بين المغرب وروسيا بلغت مؤشرات إيجابية
شارك هذا على :

خلال كلمة ألقتها بمناسبة افتتاح أشغال منتدى الأعمال المغرب – روسيا اليوم الخميس بأكادير، كشفت “مريم بنصالح شقرون” رئسية الإتحاد العام لمقاولات المغرب، عن أن العلاقات الإقتصادية بين المغرب وروسيا بلغت مستواها الإيجابي، إذ من المتوقع أن يحقق حجم المبادلات الثنائية نحو 3 ملايير دولار برسم سنة 2016، مضيفة أن “الصادرات المغربية تضاعفت بنحو 12 مرة خلال 15 سنة على المستوى الفلاحي لوحده”، زيادة على تسجيل المملكة تقدما ملفتا في حجم المنتجات ذات القيمة المضافة العالية.

وفي نفس السياق، فقد جاء على لسان رئيسة “الباطرونا” ما يلي: “إذا تمكنا من تحقيق مثل هذا التقدم، فإنه يمكننا بسهولة تصور تطور للمبادلات في مختلف القطاعات، من قبيل الصناعة والبناء والأشغال العمومية، والطاقة والمعادن، والصيد البحري، والصناعة الغذائية والسياحة”، مأكدة في الوقت ذاته، على أن “مجال الإستثمار والإستثمار الصناعي المشترك هما اللذان سيتم العمل من خلالهما على إرساء هذا النموذج الجديد من الشراكة الإستراتيجية بين المغرب وروسيا”.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!