التطوانيون يستبشرون بقرار عودة المياه إلى الصنابير بشكل دائم

التطوانيون يستبشرون بقرار عودة المياه إلى الصنابير بشكل دائم
شارك هذا على :

استبشرت ساكنة مدينة تطوان اليوم على وقع خبر مفرح تحدثت عن عودة المياه إلى الصنابير بشكل دائم وإلغاء قرار قطع التزويد بالماء الشروب والذي كان معمولا به إلى غاية اليوم وذلك بفعل تدني المخزون بحقينة السدود.

هذا ، و تقرر عقب اجتماع اللجنة الإقليمية لتتبع أزمة الماء بالمنطقة ، صباح اليوم الإثنين، بمقر وكالة الحوض المائي اللوكوس، إتخاد قرار عودة تزويد ساكنة تطوان والنواحي بالماء الصالح للشرب طيلة ساعات اليوم والغاء القرار السابق.

وجاء قرار اللجنة الإقليمية لتتبع أزمة الماء، والتي أحدثت خلال شهر أكتوبر المنصرم، وتظم كل من مصالح الحوض المائي اللوكوس والمكتب الوطني للماء والكهرباء وشركة أمانديس، بعد تحسن المخزون المائي بالسدود المزودة للماء لمدينة تطوان والنواحي، حيث فاق 25 مليون متر مكعب، ” سد سمير 6.3 مليون متر مكعب، بنسبة ملء 15.4 %، سد مولاي الحسن بلمهدي 6.2 مليون متر مكعب، بنسبة ملء 21.7%، سد النخلة 4.1 مليون متر مكعب بنسبة ملء 100%، سد وادي مارتيل تخزين 10 مليون متر مكعب”.

وكانت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء في حكومة تصريف الأعمال شرفات أفيلال قد كشفت يوم أمس على حسابها الفايسبوكي عن الوضعية الراهنة لحقينة السدود التي تزود تطوان ونواحيها بالماء الشروب مؤكدة أن نسب الملء مرشحة للارتفاع بالنظر إلى الواردات المائية المرتقبة على مستوى أحواض تلك المنشآت المائية.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!