الدكتور خالد بنجدي يتوصل بإستفسار من جامعة عبد المالك السعدي

الدكتور خالد بنجدي يتوصل بإستفسار من جامعة عبد المالك السعدي
شارك هذا على :

كشفت مصادر مطلعة لـ” راديو تطوان” أن الدكتور خالد بنجدي أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي، توصل باستفسار كتابي من رئيس جامعة عبد المالك السعدي، إثر الأحداث التي شهدتها الكلية المتعددة التخصصات بمرتيل .

وأضافت مصادرنا أن الدكتور حذيفة أمزيان رئيس جامعة عبد المالك السعدي، راسل الدكتور المذكور، بناء على شكاية توصل بها من نائب عميد الكلية المتعددة التخصصات بمرتيل، إثر تعرضه للسب والشتم والضرب من طرف زميله بالكلية المذكورة، بعد ضبطه في حالة تلبس ببيع الكتب للطلبة داخل مكتبه في اليوم الأخير لامتحانات الدورة الاستدراكية الخريفية.

هذا ولم تستبعد مصادرنا أن تتخذ جامعة عبد المالك السعدي بعد الإنتهاء من جمع المعطيات كاملة حول الملف والإستماع إلى مسؤولين أخرين كانوا شهودا في القضية من إتخاد قرار الإقالة أو إحالة الملف على القضاء .

وفي السياق نفسه ، علم “راديو تطوان” أن مجموعة من الطلبة، ضحايا خروقات الأستاذ الجامعي المذكور، تقدموا بشكايات إلى رئيس جامعة عبد المالك السعدي، توصل “راديو تطوان” بنسخ منها، لغيابه المتكرر بدون تبرير و كذلك استنكارهم لفرضه على الطلبة  دورة تكوينية بـ  500درهم للطالب ،دون حاجتهم لحضورها و اجبارهم على اقتناء الكتب ب250درهم لا علاقة لها بالمقرر.

ويعتزم هؤلاء الطلبة تشكيل تنسيقية للطلبة ضحايا تعسفات هذا الأستاذ الجامعي من أجل رفع دعوى قضائية للمطالبة بالتعويض عما لحقهم من أضرار، خاصة وأن جل هؤلاء الطلبة المنحدرين من أسر فقيرة اضطروا للانتقال إلى مدن إلى مدينة تطوان من أجل متابعة دراستهم، الشيء الذي كبد ذويهم مصاريف مالية كبيرة.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!