الدورة الخامسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة بالعرائش يشهد ميلاد “الشبكة الأفريقية للمدن العتيقة والتراث”

الدورة الخامسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة بالعرائش يشهد ميلاد “الشبكة الأفريقية للمدن العتيقة والتراث”
شارك هذا على :

تنظم الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث، المنتدى الدولي الخامس للمدن العتيقة في الفترة ما بين 27 و 29 أبريل الجاري بالعرائش،  بشراكة مع ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعمالة العرائش والمديرية العامة للجماعات المحلية، ووكالة تنمية أقاليم شمال المملكة، والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات المحلية وشركاء آخرين دوليين ووطنيين.

وأكد محمد السفياني رئيس الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث، في الندوة الصحفية التي عقدت صباح أمس بالرباط لتقديم برنامج الدورة الخامسة للمنتدى الدولي الخامس للمدن العتيقة، ان بفض المجهودات المتواصلة وتراكمات الشبكة طيلة سنين من العمل والمثابرة بدأت تعطي ثمارها في عدد من المشاريع التنموية التي همت المدن المنضوية، وأضاف أن الملتقى يهدف” إلى ترسيخ الطابع التنموي المستدام والتأكيد على أولوية الحكامة الرشيدة والبحث عن وسائل كفيلة لتمويل المشاريع ذات الصلة بالتراث، عبر مواصلة تطوير وتنويع التعاون مع مختلف الشركاء”.

وأشار، إلى ”ان هذا المنتدى الدولي يسعى ، إلى تسويق وتثمين النموذج الإفريقي، الذي يعتبر الطريق الأمثل والبديل لتحقيق التنمية الشاملة بصفة عامة وللنهوض بالتراث الثقافي والطبيعي المادي وغير المادي بصفة خاصة، وجعله قاطرة حقيقية للتنمية المستدامة.

 وتسعى هذه الدورة التي تحمل شعار ” التراث المستدام: التمويل و الحكامة “، إلى ترسيخ الطابع التنموي المستدام والبحث في سبل الحفاظ على التراث والمجال الإنساني والمديني بأفق أهداف علمية وتنموية وإستراتيجية، خاصة أن البعد الافريقي حاضر بقوة وسيسمح بتأسيس الشبكة الأفريقية للمدن العتيقة والتراث، كما تسعى هذه الدورة المنظمة بإقليم العرائش أن تعطي التفاتة إلى هذه المدينة المنسية التي تحظى بعدد من المشاريع سواء على المستوى الرياضي والثقافي والسياحي، لكن التعثر والتأخر عن ركب التنمية  شيء يمكن التغلب عليه حسب ذات التصريح”.

ويشارك فيها مسؤولون من عمداء ورؤساء المجالس الترابية وخبراء في مجال التنمية الشاملة وتدبير التراث الثقافي والطبيعي ونشطاء من المجتمع المدني من المغرب والخارج وهيئات كمنظمات اليونسكو وايكوموس والايسيسكو ومنظمة المدن الافريقية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي ومنظمة المدن العربية.

وسيشهد المنتدى تأسيس شبكة إفريقية للمدن والجماعات التراثية وتوقيع اتفاقيات مع مؤسسات وطنية ودولية، وتكريم شخصيات، كما سيتم الإعلان عن – نداء العرائش- الذي سيصدر في ختام التظاهرة.

وموازاة مع فعاليات هذا المنتدى الدولي، سينظم برنامج موازي ستقام فيه أنشطة متعددة ومتنوعة، من أهمها: تنظيم زيارات مؤطرة لفائدة الضيوف والمؤتمرين والمشاركين لأهم المعالم التاريخية بمدينة العرائش، وإقامة معرض للصناعات التقليدية والمنتوجات المجالية، ومعرض لصور المدن العتيقة والمعالم التاريخية، وكرنفال احتفالي بالمدينة، ودوري كرة القدم لفائدة أحياء المدينة القديمة وكذا معرض التذوق لفنون الطبخ المتوسطي والأفريقي، وستختم هذه الأنشطة الموازية، بتنظيم سهرة غنائية محلية وأخرى وطنية، تستقي فقراتها الفنية من الفن التراث المحلي والمتوسطي.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!