السلطات الإسبانية ترحل 79 مهاجرا سريا من سبتة المحتلة‎ واحتجاجات من طرف المهاجرين الجزائريين

السلطات الإسبانية ترحل 79 مهاجرا سريا من سبتة المحتلة‎ واحتجاجات من طرف المهاجرين الجزائريين
شارك هذا على :
تسببت الاختراقات الأخيرة، لمئات من المهاجرين السريين، للدخول إلى مدينة سبتة المحتلة، في امتلاء مركز الإيواء “كالاكامارو”، الذي فاق طاقته الاستيعابية بأكثر من الضعف،حسب ما أكدته المصادر المحلية.
وكشفت منابر إعلامية، على أن المركز الذي تصل طاقته الاستيعابية حوالي 500 مقيم، بلغ حاليا أكثر من 1200 نزيل، من مختلف الدول الإفريقية، نتيجة تكرار الدخول الجماعي لعدد من المهاجرين السريين الأفارقة، كان آخرها الهجوم “الناجح” الذي تمكن خلاله قرابة 400 مهاجر سري، من اختراق الأسلاك الشائكة.
وأضافت المصادر، أن مصالح الحكومة المحلية لسبتة المحتلة، بتنسيق مع وزارة الشؤون الإجتماعية الإسبانية، تمكنت من توفير المأوى لحوالي 79 مهاجرا سريا، بمناطق أخرى تم نقلهم لها صبيحة يومه الأربعاء، انطلاقا من ميناء سبتة المحتلة، في اتجاه مدن إسبانية مختلفة، في انتظار تسوية وضعيتهم.
وتزامنا مع ذلك يخوض مجموعة من المهاجرين الجزائريين، المقيمين بدورهم بنفس مركز الإيواء، وقفات احتجاجية للمطالبة بنقلهم هم أيضا إلى إسبانيا، بدل الإبقاء عليهم بسبتة المحتلة، وهو ما لم يتم الحسم بخصوصه من طرف السلطات الإسبانية، التي تستعد لترحيلهم لبلدانهم بدل نقلهم لإسبانيا، لوجود اتفاقية ترحيل مع الجزائر.
شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!