السلطات تشرع في تفكيك مخيمات الأفارقة بالغابات المحاذية للثغور المحتلة

السلطات تشرع في تفكيك مخيمات الأفارقة بالغابات المحاذية للثغور المحتلة
شارك هذا على :

باشرت السلطات الأمنية و المحلية عملية مداهمة لعدد من المخيمات الغير قانونية للمهاجرين، كتلك التي تتواجد ببعض الأماكن المجاورة لمدينة سبتة ومليلية المحتلتين”.

تأتي هذه المداهمات على بعد سويعات قليلة من إعلان الوزير المنتدب في الداخلية الشرقي الضريس عن عزم المملكة “عدم السماح مستقبلا بإقامة أية مخيمات بهذه الأماكن أو غيرها، حيث وحسب مصادر حقوقية، فقد تمت “مداهمة” بعض مخيمات المهاجرين المتواجدة في الغابات القريبة من مدينة الناظور، ليلة أمس الاثنين، الشيء الذي تسبب في إصابة عدد من المهاجرين بجروح، فيما “تم تنقيل المئات منهم إلى قرى قريبة من المدينة في أفق ترحيلهم إلى مناطق أخرى”.

ويذكر أن الضريس كان قد أكد  خلال ندوة صحافية، مساء أمس الاثنين بالرباط تم تخصيصها للإعلان عن النتائج النهائية للعملية التي أطلقتها المملكة قبل سنة لتسوية أوضاع المقيمين بطريقة غير شرعية فيها، على أن الجهات المسؤولة ستعمل على تفكيك مخيمات المهاجرين التي تتواجد على مقربة من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، وذلك في سبيل “تخليص المهاجرين من أيادي العصابات التي تنشط في تهريب والمتاجرة بالبشر”، والتي تُجبر هؤلاء المهاجرين جلى العيش في هذه المخيمات في “ظروف مزرية.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!