السوق المركزي بحي الباريو معاناة من دون نهاية

السوق المركزي بحي الباريو معاناة من دون نهاية
شارك هذا على :

أصبح السوق المركزي بحي الباريو الموجود بسيدي طلحة، كابوسا حقيقيا لساكنة الحي، لما يخلفه الباعة من أزبال و قاذورات تسبب أضرار جسيمة على ساكنة الحي المذكور تؤثر سلبا على صحتهم وعلى الحياة العادية للسكان.

12401938_217771598555950_2374086951821951578_o

السوق أصبح يشكل نقطة سوداء في الحي ،نظرا لما يخلفه من تجاوزات بيئية وذلك ما يخلفه يوميا من كم هائل من النفايات الموجودة بمطرح النفايات بجانب السوق والتي تحادي مستوصف حي سيدي طلحة، كما يقبل على السوق بائعي الأسماك العشوائيين والذين يعرضون سلعهم في أجواء تفتقر للشروط الصحية، كما لا يحترمون أدنى شروط الصحة والسلامة، إلى جانب بائعي الخضر الذين وضعوا كميات كبيرة من السلع والخضروات في الشارع العام، ناهيك عن حالات السب والعراك التي تنشب بين الفينة والأخرى بين الباعة الجائلين و سكان الحي.

12401837_217772318555878_1660273393248370302_o

عدد من السكان ممن التقاهم مراسل “راديو تطوان” أكدوا أنهم وجهوا العديد من الشكايات للجهات المعنية من أجل إصلاح الحي، وبناء سوق نموذجي يجمع بين سوق للخضر والأسماك لكن دون جدوى، كما أن الوعود الانتخابية التي قدمها مرشحي الحي ظلت حسب قولهم موضوعة من مدة و لم تنفذ إلى هذا الحين .

راديو تطوان : سفيان زهري

شارك هذا على :

  1. ferdawsse

    kandoz mn temaya ba3d lmarat dek khadara w lhawata 9elbo donya w 3ad mate9darchi tehdar m3ahom hit kolhom mselhin lah yehfed

  2. yasmina

    9alona anahom 3ay3adloh walakin had nas ma3emlo walo w rah had so9 feh hta tarwij mokhaderat rah hadechi welad khatir khes baladiya tedakhal

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!