“الشاب الرائع” يمنح الإيطالي ماريو ماتوني جائزة جائزة “تمودة” للسينما المتوسطية كبرى جوائز مهرجان تطوان السينمائي

“الشاب الرائع” يمنح الإيطالي ماريو ماتوني جائزة جائزة “تمودة” للسينما المتوسطية كبرى جوائز مهرجان تطوان السينمائي
شارك هذا على :

أسدل الستار مساء اليوم السبت على فعاليات الدورة الـ21 من مهرجان “تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط”، المنظم من 28 مارس الي غاية 4 أبريل بسنيما أسبانيول بتطوان.

وبدأ الحفل بكلمة من مدير المهرجان، أحمد الحسني، الذي أعرب عن سعادته لنجاح دورة العام الحالي التي ضمت العديد من الأفلام الهامة والمتميزة، وقال إنه يتمنى أن يحقق المهرجان النجاح المطلوب خلال الدورات المقبلة، التي ستضم العديد من النجوم والمفاجأت التي ستبهر جمهور تطوان.

وفاز بجائزة أفضل ممثل في المهرجان الفنان المصري آسر ياسين، الذي تسلم جائزته مخرج الفيلم طارق العريان عن دوره في فيلم “أسوار القمر”، بينما حصل الفيلم المغربي “أفراح صغيرة” للمخرج محمد الشريف الطريبق على جائزة الجمهور، أما جائزة “تمودة” للسينما المتوسطية فقد كانت من نصيب الفيلم الطويل (الشاب الرائع) للمخرج الإيطالي ماريو ماتوني فيما كانت جائزة العمل الأول من نصيب الفيلم التركي “سيباس” للمخرج خان موجديسي، وجائزة حقوق الإنسان فاز بها الفيلم المغربي “نصف السماء” للمخرج عبد القاطع لقطع، وجائزة التحكيم الخاصة (محمد الركاب) كانت لفيلم “تير إفيمير” (أرض متلاشية) للفرنسي جورج أوفاشيلي وفازت لولا دوناس بجائزة أفضل دور نسائي عن الفيلم الإسباني “الضواهر”.

 وبالنسبة لجوائز الفيلم القصير، فاز بالجائزة الكبرى فيلم “مول الكلب” للمخرج المغربي كمال الأزرق وبجائزة الابتكار فيلم “فلاش ” للإسباني ألبرتو رويز روخو، وبجائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم (آخر الفرنسيين الأقحاح) للفرنسي بيار إيمانويل أوركون، وفاز الفيلم الفلسطيني “روشميا” بالجائزة الكبرى للفيلم الوثائقي، وفاز الفيلم اللبناني “العودة إلى الديار” بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وجائزة العمل الأول ذهبت إلى المخرجة المغربية مريم عبو عن فيلم “قراصنة سلا”.وحظي الممثل المصري أحمد عز، في الختام بتكريم خاص حيث سلمه الممثل المغربي محمد مفتاح درع المهرجان.

هذا و قد بلغت القيمة الإجمالية لجوائز المهرجان  27 مليون سنتيم، منها 14 مليون سنتيم تم تخصيصها لجوائز الفيلم الطويل، و6 ملايين سنتيم للفيلم القصير، و7 ملايين للفيلم الوثائقي.

جدير بالذكر أن هذه الدورة عرفت مثل مثيلاتها سوء التنظيم و هفوات بالجملة إضافة الى شجار متكرر لرجال الامن الخاص مع المواطنين حيث يقول مدير المهرجان في افتتاحه أن مهرجان السنيما هو لتطوان ،و هو ما لا يتم لمسه عند كل دورة حيث تقتصر الدعوات على الجمعيات و الاشخاص المقربين و عائلة و اقارب رجال السلطة .

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!