العثور على جثّة سبعينيّ بمنزله وسط تطوان

عُثر داخل احدى الشقق السكنية ، الواقعة بشارع المقاومة وسط مدينة تطوان، مساء أمس الخميس، على جثّة شخص هامدة داخل البيت الذي يقطنه لوحده قيد حياته، حيث كان بعض أهله يزورونه بين الفينة والأخرى للاطمئنان على حالته الصحية.

وأفاد شاهد عيان، في تصريحه لراديو تطوان، أن مواطنين أخبروا السلطات المحلية بانبعاث روائح كريهة من شقةٍ يقطنها شخص سبعيني بمفرده، حيث ربط قائد الملحقة الإدارية الاتصال بالمصالح الأمنية المختصّة، وبعد أن أمرت النيابة العامة باقتحام المسكن، عُثر بداخله على جثة الهالك في مراحل الأولى من التحلّل.

وأضاف ذات المصدر أن العجوز لم يظهر منذ ثلاثة أيام، مما عمق شكوك حول سبب اختفائه ،  وجرى نقل جثّته إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، في أفق استكمال الإجراءات القانونية لتسليمه إلى ذويه من أجل دفنه، في الوقت الذي فتحت المصالح الأمنية بحثا قضائيا حول الواقعة لتحديد تفاصيل أكثر حول الوفاة.

Loading...