العثور على رضيع ميت في حاوية للأزبال بتطوان

العثور على رضيع ميت في حاوية للأزبال بتطوان
شارك هذا على :

فتحت عناصر الشرطة القضائية بأمن تطوان ، صباح اليوم الثلاثاء 6 أكتوبر 2015، تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات التخلص من رضيع حديث الولادة، في حاوية للقمامة بشارع مولاي المهدي(الحمامة) بتطوان.
وذكرت مصادر مطلعة أن قاعة المواصلات بأمن تطوان توصلت بإخبارية من قبل مواطن، على الساعة السابعة صباحا تفيد بعثوره على جثة رضيع حديث الولادة داخل حقيبة “سامسونيط” مرمية في حاوية للأزبال، مشيرة إلى أن محققي الشرطة القضائية انتقلوا إلى مكان الحادث، وأجروا التحريات الأولية، للتوصل إلى هوية الأم المفترضة التي يمكن أن تكون تخلصت من الرضيع.
وأفادت المصادر ذاتها أن البصمات رفعت من قبل الشرطة العلمية، وأجريت التحريات الأولية، قبل نقل جثة الرضيع إلى مستوع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل قصد التشريح الطبي.
وقالت المصادر إن التحريات الأولية بينت أن الرضيع يبلغ حوالي 7 أشهر من العمر، وتبين أنه ذكر وأن التحقيقات ستشمل المستشفيات، والمحيط الذي وجد فيه الرضيع، قصد التوصل إلى هوية الأم المفترضة، حيث فتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف وملابسات التخلص من المولود.
وحسب شهود عيان، فإن المولود عثر عليه أحد ممتهني البحث في القمامة حيث كانت حقيبة “سامسونيط” في حالة جيدة، حيث كانت مفاجئته كبيرة عند فتحها ليقوم المواطنون الحاضرون ، بإخبار المصالح الأمنية وممثلي السلطة المحلية بالموضوع.

راديو تطوان-عادل دادي

صورة-أبو أمين

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!