العجلاوي : لقاء الملك بترامب يكتسي أهمية كبرى لملف الصحراء

العجلاوي : لقاء الملك بترامب يكتسي أهمية كبرى لملف الصحراء
شارك هذا على :

وصل الملك محمد السادس الخميس الماضي إلى ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، قادما إليها من كوبا في زيارة غير رسمية، وذلك في انتظار عقد لقاء يجمع غدا الأحد العاهل المغربي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واعتبر الموساوي العجلاوي، أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بالرباط والباحث في معهد الدراسات الإفريقية، في تصريح لـ”الأيام24″، أن مجموعة من مراكز القوى في صالح المغرب تلعب دورا هاما في ربط الاتصال بين الملك ودونالد ترامب، حيث يكتسي اللقاء أهمية كبيرة على جميع المستويات، خاصة على مستوى ملف الصحراء.

وأوضح الموساوي، أن هذا اللقاء يعد أول لقاء مع الإدارة الأمريكية الجديدة، كما أنه يظهر توجه ترامب اتجاه نوعية القادة العرب الذي يريد ربط الاتصال بهم، مبرزا في الوقت ذاته، دور وأهمية المغرب الذي يمارس دبلوماسية براغماتية واقعية، خاصة بعد عقد مجموعة من اللقاءات آخرها لقاءات بالمسؤولين كوبيين في زيارة الملك الأخيرة لكوبا .

وّأكد الموساوي العجلاوي، أن الولايات المتحدة عضو فاعل في مجلس الأمن، حيث يناقش هذا الأخير في الفترة الحالية، تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس حول ملف الصحراء ، والزيارة تأتي على أمل أن يسير قرار مجلس الأمن في نفس توجه تقرير غوتيريس،  بمعنى نقل المقاربة الى مستوى جديد يرتكز على مشروع الحكم الذاتي .

يشار أن زيارة الملك إلى ميامي ولقاؤه المنتظر مع ترامب، جاءت بعد لقاءات جمعت الرئيس الأميركي مع زعامات عربية من بينها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

الايام 24

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!