الكنبوري: نزار بركة هو الفائز بالأمانة العامة لحزب الاستقلال

الكنبوري: نزار بركة هو الفائز بالأمانة العامة لحزب الاستقلال
شارك هذا على :

خرج إدريس الكنبوري، الكاتب والباحث الأكاديمي المغربي قبل قليل على في تدوينة على حسابه في” الفيسبوك” أن نزار بركة قد انتخب أمينا عاما لحزب الاستقلال، بحسب مصادر مقربة منه، حيث قال الكنبوري أن هذا الأمر “كان واضحا على كل حال”.

وأضاف الكنبوري أن المشهد السياسي في المغرب الآن يتجه إلى إغلاق قوس “الربيع العربي” ومرحلة ما بين انتخابات 2011 ـ 2016، مشيرا إلى أنه “سيتساقط جميع الأمناء العامين للأحزاب السياسية الذين جاؤوا في تلك المرحلة تجاوبا معها: حميد شباط، إلياس العماري، عبد الإله بنكيران وإدريس لشكر”.

وفي قراءته بخصوص الغييرات التي تطبع المشهد الحزبي، أوضح الباحث ذاته أن الأولى نهاية ولاية الأمناء العامين الذين جيء بهم في ظل ظرفية سياسية دقيقة لمواجهة حزب العدالة والتنمية. بينت أن هذه المهمة فشلت فشلا مدويا بسبب الشعبوية وقلة الكفاءة وغياب الخطاب السياسي المنسجم.

هذا وانتهت قبل قليل عملية التصويت على الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال وسط ارتباك قوي يعيشه أنصار حميد شباط وتيار حمدي ولد الرشيد الداعم لفوز نزار بركة.

ورجحت مصادر من داخل لجنة فرز الأصوات داخل القاعة المخصصة للتصويت بالمجمع الرياضي مولاي عبدالله بالرباط، أن الكفة تميل إلى نزار بركة المرشح الأوفر لخلافة شباط في الأمانة العامة لحزب علال الفاسي، بينما نسبة التصويت على شباط ضعيفة، في الوقت الذي رجحت فيه مصادر مقربة من قيادة الحزب أن عملية فرز الأصوات التي مازالت مستمرة قد تقلب الموازين في أي وقت.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!