“المدينة العتيقة لتطوان .. بين الغنى المادي والتفرد الحضاري” موضوع يوم دراسي نظم بتطوان

“المدينة العتيقة لتطوان .. بين الغنى المادي والتفرد الحضاري” موضوع يوم دراسي نظم بتطوان
شارك هذا على :

احتفالا بالذكرى العشرين لتصنيف المدينة العتيقة لتطوان تراثا عالميا إنسانيا، نظمت لجنة الثروات الثقافية و السياحية اليوم السبت 22 أبريل 2017 لمؤسسة تطوان للخبراء والباحثين بشراكة مع المركز السوسيوثقافي لمؤسسة محمد السادس بتطوان، ندوة علمية تحت عنوان:  “المدينة العتيقة لتطوان .. بين الغنى المادي والتفرد الحضاري” على الساعة الرابعة مساء بقاعة السينما التابعة للمركز.

الندوة التي تناولت ثلاث محاور أساسية: “حماية وتثمين التراث العمراني والمعماري لمدينة تطوان: تقييم 20 سنة من التدخلات” ، ” التراث اللامادي ليهود تطوان كرافد من روافد التراث العام للمدينة “، ” التراث الفني التطواني ”  أطرها خبراء في تاريخ المدينة : الدكتور خالد الرامي، أستاذ جامعي في التاريخ بجامعة القاضي عياض بمراكش، و الدكتور عمر لمغيبشي دكتور في التاريخ وباحث في تاريخ يهود المغرب ثم الفنان بوعبيد بوزيد أستاذ باحث في تاريخ الفن والحضارات و عضو مؤسس مركز تطوان للفن الحديث على التوالي؛ و قد عرفت تفاعلا كبيرا من طرف الحضور، كما عرفت النشاط في وقت سابق زيارة ثقافية لدروب المدينة العتيقة، أطرها الأستاذ عصام محفوظ.

الخرجة الثقافية انطلقت من مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بباب العقلة لتمر عبر أهم الأزقة و المآثر للمدينة العتيقة كمتحفي “دار الصنعة” و “المقاومة و أعضاء جيش التحرير” و التي حظيت باعجاب كبير في صفوف المشاركين فيها.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!