المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف يطلق “مشروع نور” لتعزيز قدرات الفاعلين المدنيين المحليين

المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف يطلق “مشروع نور” لتعزيز قدرات الفاعلين المدنيين المحليين
شارك هذا على :

ينظم المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف CMETE، ابتداء من 23 دجنبر الجاري، ثلاث ورشات تكوينية  الأولى موجهة لجمعيات المجتمع المدني المحلي، والثانية لشبيبة الأحزاب السياسة والثالثة لفائدة الصحافة المحلية لكل من تطوان، مرتيل، المضيق، الفنيدق.

و يهدف  مشروع نور حسب البلاغ الذي توصل “راديو تطوان” بنسخة منه ،لتعزيز قدرات الفاعلين المدنيين المحليين من أجل مجتمع قوي و متماسك الرفع من قدرات الفاعلين المحليين  في التصدي لظاهرة التطرف العنيف عبر إدماج آليات مكافحتها في برامجهم، تعزيز وتبادل الآراء والعلاقات في ما يخص معالجة محفزات التطرف، تمكين المشاركين والمشاركات من التعرف على أشكال التصدي بناءا على المقاربة التعاونيةّ، التشبيك ونشر المعلومات والتجارب، تشخيص القدرات وتحديد الاحتياجات الخاصة في مجال مكافحة الظاهرة.

وأضاف ذات البلاغ ،أن المشروع يأتي في إطار رؤية المركز القائمة على تضافر الجهود الوصول إلى مجتمعات يسودها التسامح والحوار والإيمان بالاختلاف ونبذ العنف. وإنطلاقا من الاهداف التي يسعى إلى تحقيقها والقائمة على الارتقاء بدور الثقافة في مواجهة آفة التطرف والإرهاب،  تطوير دور وسائل الإعلام في مكافحة جرائم الإرهاب والتطرف. طرح حلول علمية وعملية للوقاية من التطرف ولعلاج ظاهرة الإرهاب. إبداع وسائل وتقنيات الكترونية لمواجهة التطرف والإرهاب الالكتروني. تطوير دور الشباب والمؤسسات المعنية به في مواجهة التطرف والإرهاب . التنسيق مع المؤسسات التعليمية وتفعيل دورها في التصدي لظاهرتي التطرف والإرهاب، نشر ثقافة التسامح والحوار داخل المجتمع

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!