المستشار الجماعي “الحسين شباب” يكشف المستور عن سبب تغيير طعم ومذاق الماء

المستشار الجماعي “الحسين شباب” يكشف المستور عن سبب تغيير طعم ومذاق الماء
شارك هذا على :

في الوقت الذي مازالت حضرية تطوان تؤكد أن مياه الشرب بالمدينة، صالحة للشرب والاستهلاك، من خلال إصدار بلاغين حول الموضوع ونشر نتائج التحاليل من مختلف النقط بالجماعة وأن مجهودات مختبرها الجماعي بتنسيق مع خلية التطهير ومراقبة جودة المياه بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة والتي جاءت نتائج التحاليل حسب عينات المياه المأخوذة من مختلف محاور المدينة مطابقة لمختبرات معتمدة أخرى، حسب المعايير الفيزيوكيميائية والبكتريولجية مطابقة لمعايير الجودة المعمول بها .

كشف المستشار الجماعي “الحسين شباب “في تدوينة عبر حسابه  بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه مند وقت طويل يتم تزويد الأحياء المتضررة من سد أسمير، لكن المكتب الوطني للماء والكهرباء قرر تزويد الساكنة بالماء الشروب من سد النخلة دون تنظيف قنوات تصريف المياه التي لن تستعمل مند وقت طويل حسب قوله ، مشير إلى أن هذا التغير في المذاق ناتج عن عمليات تخفيف حمولة سد النخلة عبر تسريح المياه الذي اقترب من مستوى امتلائه الأقصى بفضل الأمطار الأخيرة.

وأضاف عبر نفس التدوينة، إلى مشكل تقني بمحطة المعالجة الخاصة بسد النخلة الذي لم يكشف عنه، وهذا ما أدى الى الضرر بجودة المياه وما يؤكد إدانة المكتب الوطني هو رفضه للمختبر الجماعي أخذ عيينات من مياه المحطة لكن بعد الضغوطات أعادت تزويد المدينة من سد اسمير.

تدوينة “الحسين شباب” المستشار الجماعي بالجماعة الحضرية بتطوان، تفند كل الادعاءات التي صرحت بها الجماعة الحضرية بصلاحية المياه للشرب والاستهلاك ،وتستلزم فتح تحقيق معمق في الموضوع من قبل الجهات المعنية .

تدوينة المستشار الجماعي تأتي بعد أقل من يوم على ترأس السيد سعيد بنزينة بقاعة الاجتماعات بمقر الرئاسة اجتماعا تقنيا تمت الدعوة له بصفة استثنائية لتوضيح بعض الملابسات حول الماء الشروب بمدينة تطوان . وحضر هذا اللقاء السيدة فاطمة قطروب مديرة الماء والتطهير بالشركة المفوض لها التدبير المفوض أمانديس والسيدة حفيظة الوهابي عن مختبر الماء و التطهير بأمانديس. كما حضره المدير العام للمصالح ومدير ديوان الرئاسة والسيد معاذ بن زاكور رئيس مصلحة المختبر الجماعي ورؤساء الأقسام و المصالح والخلايا الجماعية، حيث أكدت الشركة أنه ليس لهذا التغير في المذاق أي تأثير على جودة الماء الموزع٬ مبرزة أن التحاليل المنجزة كل يوم من طرف أمانديس تؤكد أن الماء الموزع صالح للشرب ومطابق للمعايير الصحية المغربية.

وأجمع المجتمعون تفنيد ما تم تداوله من إشاعات حول تسرب مياه الواد الحار الى شبكة الماء الشروب، مؤكدين أن المياه صالحة للشرب ولم يتغير مذاقها، كما أن المياه  تقطع مسارات متعددة من مصدرها حتى مائدة المستهلك بتطوان حيث يتم الاعتماد على ثلاث سدود الروز واسمير والنخلة والتي تسيرها وكالة حوض اللوكوس التي تمد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب الذي يقوم بدوره بمعالجة محددة تقبلها أمانديس لتوزيعه عبر قنوات تخضع بدورها للمعالجة حتى تصل لعدة خزانات بتراب الجماعة ؛ و تنضاف اليه مواد كيماوية و يمر عبر مرحلة التصفية والتعقيم بالكلور.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!