المصالح الأمنية تحدد مصدر إشاعة العصابة التي تهدد المغاربة بنشر السيدا

المصالح الأمنية تحدد مصدر إشاعة العصابة التي تهدد المغاربة بنشر السيدا
شارك هذا على :

كشفت التحريات الأولية التي تجريها مصالح الأمن حول مصدر الإشاعة التي تم ترويجها مؤخرا حول العصابة التي تنشر “السيدا ” عن أن مضمونها سبق وأن تم ترويجه بمصر في الشهر الماضي، ونفته وزارة الداخلية المصرية.
وبحسب مصدر مطلع فان مطلقي الإشاعة بالمغرب، أعادوا اجترار شريط تم ترويجه بمصر وقاموا بإعادة بثه بتقنية الواتساب بعد إعادة دبلجة النص باللهجة المغربية.
وكانت مصالح الأمن قد نفت المعطيات التي تم تداولها مؤخرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري (Whatsapp)، والتي تحذر من وجود عصابة إجرامية تقوم بنشر فيروس فقدان المناعة المكتسبة السيدا بين المواطنين عن طريق الحقن بدعوى تقديم المساعدة الطبية المجانية
وأنكر المصدر ذاته تسجيل مصالح الأمن لأية شكاية أو بلاغ يتضمن أفعال إجرامية مماثلة، مما يؤكد أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد إشاعة.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!