المعاشرة الجنسية بين الزوجين في رمضان !!

المعاشرة الجنسية بين الزوجين في رمضان !!
شارك هذا على :

من المعروف أن ممارسة العلاقة الحميمة في نهار رمضان أمر محرم شرعًا وله كفارة مغلظة، لكن على الجهة الأخرى يُسمح للزوجين ممارسة العلاقة الحميمة بعد الغروب وحتى الفجر شأنها شأن كل المحظورات أثناء الصيام من طعام وشراب، وكثيرة هي الأسئلة التي تراود الأزواج خصوصا الشباب منهم حول العلاقة الجنسية بين الأزواج في نهار رمضان وفي الليل، ومتى تكون في رمضان؟ وهل هناك محظورات أو مسموحات صحية؟

لذا وجب الإجابة على الموضوع في شقين دينيا و صحيا:

  • دينيا:

ما هو حكم الوطء في نهار رمضان، وإن كان في الليل، ولكن أخر الغسل إلى ما بعد الفجر فما الحكم‏؟‏

الإجابة: الوطء في نهار رمضان للصائم محرم، وفيه إثم عظيم، ويترتب عليه أمور:

أولاً: أنه يفسد صومه هذا اليوم.

ثانياً: أنه يأثم لذلك إثماً عظيماً.

ثالثاً: يجب عليه قضاء هذا اليوم الذي حصل فيه الجماع.

رابعاً: تجب عليه الكفارة، وهي مثل كفارة الظهار، وهي عتق رقبة فإن لم يجد صام شهرين متتابعين فإن لم يستطع أطعم ستين مسكينًا.

أما إذا حصل الوطء في الليل، وأخر الاغتسال إلى ما بعد الفجر فصيامه صحيح، ويجوز له أن يصوم، وعليه جنابة ثم يغتسل ولو بعد طلوع الفجر إلا أنه ينبغي المبادرة في الاغتسال قبل الفجر خروجاً من الخلاف، لكن لو ضايقه الوقت أو لم يستيقظ إلا متأخراً عند طلوع الفجر فإنه ينوي الصيام، ويغتسل بعد ذلك ولا حرج عليه، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تدركه الصلاة وهو جنب من غير احتلام، ويصوم ثم يغتسل بعد ذلك

2-صحيا:

لا لممارسة العلاقة الحميمة بعد الإفطار مباشرة لأن لها مضار كثيرة منها:

– عسر الهضم والتخمة لأنه بدلًا من جريان الدماء نحو الجهاز الهضمي للعمل بعد توقف ساعات يجبر الشخص جسده على عكس ذلك ويطلب منه عمل الجهاز التناسلي

–  عدم نجاح العلاقة الجنسية نفسها وضعف الانتصاب لعدم انتظام الدورة الدموية

–  الإجهاد السريع

إذن ما الوقت المناسب لذلك؟

أنسب الأوقات بعد الإفطار بثلاث إلى أربع ساعات فمثلًا إن كان المغرب في الساعة 7 وينتهي في 7:30 أو 7:45 فإن أنسب الأوقات في حدود 10:30 أو 11 فيكون الجسم قد استعاد عافيته بعد هضم الطعام وأداء الصلاة، ويمتد الوقت المناسب إلى ما قبل الفجر مثلًا حسب نظام كل أسرة في النوم والسحور وغير ذلك.

ويجب أن تكون قبل الفجر بوقت مناسب حتى لا يكون الزوجان متوتران أو مسرعان خوفًا من أذان الفجر، وبالتالي لا تؤدي ممارستها لمضار أخرى كعدم الوصول للنشوة أو عدم استكمال العلاقة وغير ذلك.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!