المغرب التطواني في مأزق بسبب مستحقات المدرب السابق لوبيرا

المغرب التطواني في مأزق بسبب مستحقات المدرب السابق لوبيرا
شارك هذا على :

لجأ المدرب السابق لفريق المغرب التطواني سيرجيو لوبيرا للاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل استخلاص مستحقاته من فريق المغرب التطواني الذي غادر الفريق قبل نهاية الموسم الرياضي الماضي.

وراسل المدرب الاسباني مسؤولي المغرب التطواني أكثر من مرة بحثا عن حلول ودية للتوصل بمستحقاته مقترحا تقسيم المبلغ المالي إلى ثلاث دفعات، لكنه لم يتوصل بأي رد ليقرر اللجوء إلى لجنة النزاعات ب ”فيفا”.

وسيجد مسؤولو الفريق أنفسهم في مأزق كبير بعد الحكم لصالح لوبيرا إذ سيكونون ملزمين بأداء المبلغ المالي الذي يصل إلى 120 مليون سنتيم.

وظهر سيرجيو لوبيرا مؤخرا رفقة زوجته التطوانية بملعب الكامب نو، حيث استطاع مؤخرا التوقيع على عقد تدريب فريق ”إف سي غوا”، الذي يمارس في الدوري الهندي الممتاز، وضم إلى صفوف الفريق أحمد جحوح اللاعب السابق لاتحاد الخميسات والمغرب التطواني والرجاء الرياضي والفتح الرياضي.

من جهة أخرى، يتجه عبد الحق بنشيخة، مدرب المغرب التطواني إلى اقتراح عبد الرزاق بلعربي، مساعده السابق بالدفاع الحسني الجديدي واتحاد طنجة، على المكتب المسير للفريق لتعيينه مساعدا له.

ورغم وجود كل من الدولي السابق أمين الرباطي وجمال الدريدب ومحمد لكحل، بكرسي احتياط المغرب التطواني إلا أن بنشيخة يرغب في التعاقد مع بلعربي مساعدا له.

وحسب مصادر مطلعة، فإن بنشيخة تقدم باقتراح إلى أحد أعضاء المكتب المسير للفريق من أجل القيام باللازم وفتح باب التفاوض مع بلعربي وإيجاد حل للمساعدين الثلاثة.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!