المغرب التطواني يتجه للتخلي عن الإسباني “لوبيرا” في هذه الحالة!!

المغرب التطواني يتجه للتخلي عن الإسباني “لوبيرا” في هذه الحالة!!
شارك هذا على :

بدأ مسؤولو فريق المغرب التطواني التحرك بقوة لفك ارتباطهم بالمدرب الإسباني “سيرجيو لوبيرا” وذلك بعد الخسارة الأخيرة بالدوري أمام الفتح الرباطي على أرضية ملعب سانية الرمل بثلاثية نظيفة.
وعلم موقع “راديو تطوان ” أن العديد من السير الذاتية لعدد من المدربين بدأت بالتقاطر على إدارة المغرب التطواني حيث يجري دراستها إذ رفض الكشف عن هويتهم في الوقت الحالي، لتعويض لوبيرا الذي لم يعد يحظ بتأييد كبير للبقاء على رأس الجهاز الفني للنادي.
وأضاف نفس المصدر، أن رئيس اللجنة التقنية لفريق المغرب التطواني عماد أبرون وبحضور أعضاء من مكتب الفريق عقد يوم السبت الماضي لقاءا تقييما مع المدرب “سيرجيو لوبيرا” بهدف تدارس أوضاع الفريق بعد سلسلة من النتائج الغير الإيجابية التي حصدها خلال المباريات الأخيرة.
وقد استمعت اللجنة خلال هذا الاجتماع لكل من المدرب لوبيرا وبعض اللاعبين بهدف الاطلاع على كل البيانات والأسباب التي قد تكون وراء تلك النتائج الغير المرضية.
وعبر رئيس اللجنة التقنية عماد أبرون خلال هذا الاجتماع عن عدم رضى المكتب المسير والجماهير التطوانية على أداء فريقهم، مطالبا بالبحث عن طرق ووسائل سريعة للخروج من هاته الوضعية وإعادة الفريق لمكانته المحترمة في البطولة الاحترافية المغربية.
وبلغ أن مسؤولي المغرب التطواني قد وافقوا على إعطاء المدرب لوبيرا فترة إضافية لوضع خارطة طريق جديدة وطريقة عمل مختلفة قد تساهم في إخراج الفريق من وضعه الحالي ،حيث وضع على رأس الأولويات الفوز بدرع الدوري الذي يغيب عن خزانة الماط، خصوصا بعد الفشل في الوصول لمكانة متقدمة بكأس العالم للأندية والخروج من دوري المجموعتين بدوي أبطال إفريقيا والخروج المبكر هذه السنة من بطولة كأس العرش على أن أي بوادر للفشل في عودة الفريق لسكة الفوز في المباريات سيكون لوبيرا مدعوا للجلوس على طاولة التفاوض لفسخ العقد بين الجانبين.

راديو تطوان

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!