المغرب التطواني يدفع ثمن التفريط في نجومه ومصير “لوبيرا ” يحسم غدا!!

المغرب التطواني يدفع ثمن التفريط في نجومه ومصير “لوبيرا ” يحسم غدا!!
شارك هذا على :

تعرض الإسباني سيرجيو لوبيرا، المدير الفني للمغرب التطواني، لانتقادات شديدة من إدارة وجماهير الفريق، بعد الخسارة المذلة التي تعرض لها، الجمعة أمام أولمبيك خريبكة 4/1، في الجولة الـ17 بالدوري المغربي للمحترفين لكرة القدم.

وتراجعت نتائج الفريق التطواني، حيث أنه لم يفز في المباريات الخمس الأخيرة،إضافة إلى تفريطه في لاعبيه المميزين خلال سوق الانتقالات الشتوية الأخير، عمق من الأزمة بعد انتقال هداف الفريق ياسين الصالحي للعب معارا بالدوري الإماراتي ورحيل لاعب خط الوسط فيفيان مابيدي للأهلي الليبي ما أدا إلى تراجع أداء الفريق خاصة من الناحية الهجومية.

وتعرض لوبيرا لانتقادات كثيرة في الفترة الأخيرة، بسبب اعتماده على أبناء مدرسة المغرب التطواني في المباريات الأخيرة الذين يفتقدون للتجربة مما أدى لحصد  نتائج سلبية ستؤدي لمحال إلى نزول الفريق إلى القسم الثاني.

وأكد مجلس إدارة المغرب التطواني في بيان على الموقع الرسمي للفريق، أن رئيس الفريق عبدالمالك أبرون دعا كل أعضاء مجلس الإدارة إلى عقد اجتماع عاجل، الإثنين المقبل، من أجل دراسة وضعية الفريق واتخاذ قرارات مهمة تتعلق بمستقبل الفريق في المرحلة المقبلة.

يشار إلى أن المغرب التطواني لم يتعاقد مع لاعبين مميزين بالميركاتو المنصرم وهو ما يثير مخاوف أنصار الفريق بتراجع ناديهم بالترتيب واقترابه من دائرة الخطر، حيث يحتل المركز السادس في ترتيب الدوري برصيد 22 نقطة.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!