المغرب التطواني يربح قضيتة ضد مدرب حراسه الإسباني

المغرب التطواني يربح قضيتة ضد مدرب حراسه الإسباني
شارك هذا على :

حكمت لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا”، ب 130 ألف دولار لصالح المغرب التطواني في القضية المرفوعة ضده من قبل خوانما كروث آرياس، مدرب حراس مرماه السابق.

واستندت لجنة النزاعات في حكمها على أن أرياس غادر المغرب التطواني دون إشعار مسؤوليه وهو الشيء الذي أكده مسؤولو الفريق في مراسلاتهم الجوابية ل ”فيفا”.

ووقع المغرب التطواني عقدا مع الاسباني خوانما كروث آرياس للإشراف على تدريب حراس المرمى، لمدة سنتين خلفا لابراهيم بوكرين، كما كلف بمسؤولية الاشراف على تسيير مدرسة تكوين حراس المرمى بمختلف الفئات العمرية.

ودافع أرياس في وقت سابق عن مرمى فريق قرطبة الاسباني قبل أن يشرف على تدريب حراس المرمى بعدد من الفرق الإسبانية والعربية آخرها الاتحاد السعودي.

ومن جهة أخرى، حدد مسؤولو المغرب التطواني الاثنين المقبل موعدا لإنهاء أزمته مع لاعبه الاسباني خوصي مانويل رويدا، الذي قضت لجنة النزاع بالاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا” بتوصله بمبلغ 70 ألف أورو، في الوقت الذي أرسل الحكم الصادر من اللجنة التأديبية للفريق، عن طريق محاميه الفرنسي، القاضي بتغريم  خيسوس رودريغيز طاطو، مبلغ 60 ألف دولار بسبب غيابه المتكرر عن التداريب.

ولجأ اللاعبان إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم للمطالبة بمستحقاتهما المالية بعد أن قدما وثائق تثبت تنصل المغرب التطواني من أدائها.

ويسابق مسؤولو الفريق الزمن لاحترام المهلة التي حددها الاتحاد الدولي لتسليم اللاعب الاسباني كامل مستحقاته التي يطالب بها.

وتنتظر الفريق دعوى أخرى من قبل أنور حدوير، اللاعب السابق للفريق الذي رفض تسلم مبلغ 265 ألف درهم التي حكمت بها لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في نزاعه مع المغرب التطواني، مفضلا اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي ”طاس”.

شارك هذا على :

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!