المغرب التطواني يواصل تحضيراته استعدادا لموقعة لومومباتشي وسط غيابات وازنة

المغرب التطواني يواصل تحضيراته استعدادا لموقعة لومومباتشي وسط غيابات وازنة
شارك هذا على :

يواصل فريق المغرب التطواني ، تحضيراته بملعب سانية الرمل استعدادا لمواجهة فريق تي بي مازيمبي الكونغولي يوم السبت 12 شتنبر بداية من الساعة الثالثة والنصف برسم الجولة الأخيرة من دور المجموعتين لدوري الأبطال إفريقيا.
وضاعف مدربه الإسباني “سيرخيو لوبيرا” من وتيرة التحضير لموقعة السبت بلومومباتشي عاصمة الكونغو حين يحل ضيفا على نادي مازيمبي في مباراة فاصلة ستحدد المتأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا.
ويبذل الطاقمين الطبي والفني مجهودات كبيرة لتأهيل عدد من اللاعبين المصابين للحاق بالمباراة، في مقدمتهم المهاجم وهداف الفريق زهير نعيم الغائب منذ فترة طويلة، فيما أصبح من المؤكد غياب المدافع لمهدي الخلاطي بعد إصابة تعرض لها على مستوى الركبة، ومنحه الجهاز الطبي للفريق التطواني فترة من الراحة وبعدها سيخضع لفحص طبي جديد لتحديد ما إذا كان سيعود للمشاركة في المباريات، ونجم الفريق أحمد جحوح للإيقاف.
ويراهن لوبيرا على حضور نعيم لدعم جبهة هجوم الفريق التي يشغلها اللاعب خضروف باقتدار كبير بعد احتراف محسن ياجور بقطر، وهو ما تسبب باستحالة قيد بورزوق بالقائمة الأفريقية لخوضه مباريات رفقة الرجاء البيضاوي في نفس المسابقة.
ويعيش المغرب التطواني مشاكل كبيرة على المستوى البشري بسبب غياب مجموعة من اللاعبين الذين انتهت عقودهم بعد مباراة سموحة، وأبرزهم محسن ياجور ورفيق عبدالصمد والإسباني هيدالغو، كما واصلت العناصر الدولية، غيابها عن تداريب الفريق، ويتعلق الأمر بكل من اللاعب فيفيان مابيدي، أرون كاتيبي ومحمد أبرهون، وزاد تأهيل نعيم بدنيا من صعوبة مهمة المدرب الإسباني سيرجيو لوبيرا.

وللإشارة، ففريق المغرب التطواني يحتل حاليا المركز الأول في مجموعته إلى جانب مازيمبي الكونغولي والهلال السوداني برصيد 8 نقاط، فيما يتذيل سموحة المصري المجموعة برصيد 3 نقاط.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!