المغرب يمنع تسويق حليب فرنسي للأطفال الرضع بالمتاجر والصيدليات

المغرب يمنع تسويق حليب فرنسي للأطفال الرضع بالمتاجر والصيدليات
شارك هذا على :

عقب القرار الذي اتخذته الحكومة الفرنسية القاضي بسحب أغذية الرضع والأطفال التي تنتجها شركة “لاكتاليس” من الأسواق، بسبب ظهور حالات إصابة ببكتيريا “السالمونيلا” بين رضع، قرر المغرب بدوره منع تسويق حليب الأطفال الذي تنتجه الشركة سالفة الذكر ويحمل اسم”Picot” الموجود في صيدليات المملكة ومتاجرها.

وجاء قرار منع هذا الحليب، الذي تُقبل عليه الأسر المغربية إقبالا لافتا، بعد أن سجلت المصالح الصحية الفرنسية ظهور بعض حالات “سلالات السلمونيلا أغونا” التي جرى تشخيصها عند الأطفال الصغار دون سن 6 أشهر من العمر، وأبانت التحقيقات احتمال وجود صلة بين هذه الملوثات واستهلاك منتوجات تغذية الرضع المصنعة من لدن مجموعة لاكتاليسنوتريسيون.

وأفاد بلاغ وزارة الصحة، بأنه “تقرر منع تسويق الحليب المذكور في المغرب، ابتداء من أمس الاثنين، كإجراء احتياطي، والذي يتم تسويقه بالمغرب من قبل إحدى الشركات، مع طلب هذه الأخيرة بالسحب الفوري من السوق المغربية لجميع الأصناف المرتبطة بهذا المنتوج”.

ودعت وزارة الصحة، على سبيل الاحتياط، الآباء والأمهات الذين لا يزال لديهم منتوجات “بيكوت” (PICOT) عدم استخدامها، سواء كانت جديدة أو استعملت بالفعل، ونصحت الأسر الذين يستخدمون هذا النوع من الحليب إلى تغييره فوراً بعد استشارة الطبيب.

وتصدّر الشركة الفرنسية منتجاتها الخاصة بالأطفال إلى بلدان؛ من بينها الصين وتايوان وباكستان وأفغانستان والعراق والمغرب ولبنان والسودان ورومانيا وصربيا وجورجيا واليونان وهايتي وكولومبيا وبيرو.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!