الموت يخطف “المايسترو” عبد المجيد الظلمي

الموت يخطف “المايسترو” عبد المجيد الظلمي
شارك هذا على :

توفي، مساء الخميس، اللاعب الدولي عبد المجيد الضلمي الملقب بـ”المايسترو” عن سن يناهز 64 سنة.

وأوضح مصدر مقرب من الظلمي، أن أصدقاء “المعلم” يتوافدون على منزله لتقديم العزاء، إذ اعتبرت وفاته خسارة لكرة القدم الوطنية.

وعايش الظلمي أجيالا مختلفة من لاعبي المنتخب، وربما ذلك جعله الحكيم الصامت الذي يتكلم داخل الميدان أكثر مما يتكلم خارجه.

هو صاحب الرقم القياسي للمشاركات في مباريات المنتخب الوطني. ولد عبد المجيد الضلمي يوم 19 ابريل 1953 بمدينة الدار البيضاء، و لعب لفريق الرجاء البيضاوي. وفي سنة 1971 نودي عليه لتدعيم صفوف الفريق الوطني لما كان يبلغ سن الثامن عشرة ليلعب معه مدة تجاوزت 20 سنة كانت حافلة بالإبداع و التألق.

شارك مع المنتخب الوطني في كأس العالم 1986، حيث ترك انطباعا جيدا، واعتزل اللعب في الفريق الوطني عامين بعد المونديال لكنه واصل العطاء مع فريقي الرجاء و جمعية الحليب. وبعد سنة من اعتزاله نهائيا حصل على جائزة اللعب النظيف من طرف اليونسكو.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!