النملي يشتكي …و المكتب المسير لفريق المغرب التطواني يستنكر تصريحاته ويردَ على اتهاماته

النملي يشتكي …و المكتب المسير لفريق المغرب التطواني يستنكر تصريحاته ويردَ على اتهاماته
شارك هذا على :

أبدى مجلس إدارة المغرب التطواني لكرة القدم استياءه من التصريحات التي خرج بها المهدي النملي لوسائل الإعلام والتي أكد فيها أنه لم يتوصل بمستحقاته المالية وأن الفريق تعامل معه بشكل سيء، حيث رفع شكوى لاتحاد الكرة المغربي لكرة القدم ضد فريقه يطالب بإنصافه وحصوله على مستحقاته.
وأكدت إدارة المغرب التطواني في بلاغ نشرته عبر موقعها الرسمي أن المسؤولين استغربوا الخطوة التي أقدم عليها النملي، وأضافت الإدارة أنه لاقى كل الرعاية من طرف الفريق بعد أن مر بفترات صعبة منذ التحاقه بالفريق التطواني.
واعتبر مجلس الإدارة أن الحديث عن مستحقاته المالية هو سابق لأوانه ما دام أن عقد النملي لازال ساريا إلى متم يونيو المقبل، مؤكدا أيضا أنه لم يراعي الظروف المالية التي مر منها الفريق هذا الموسم، ورغم ذلك يشير البلاغ إن المسؤولين وفروا كل الظروف للاعبين.
واعتبر مجلس الإدارة أيضا في بلاغه أنه عانى كثيرا مع النملي منذ قدومه، بعد إصابته مع المنتخب المغربي بتمزق في أربطة الركبة وابتعد موسما كاملا، وكذلك بعد إيداعه في السجن لقيادته سيارة انتهت صلاحية وثائقها وقتل جنين امرأة حيث قام الحاج عبد المالك أبرون رفقت المكتب المسير، وعدد كبير من نساء مدينة تطوان لتطييب الخواطر وجبر الضرر الكبير الذي تسبب فيه هذا اللاعب بعد تهوره، فضلا عن رفضه السفر مع الفريق إلى نيجيريا في المنافسة الإفريقية، دون استثناء مشاكله الأخيرة مع المدرب لوبيرا.
وينتظر النملي قرار الاتحاد المغربي للبث في الشكوى التي تقدم بها ضد فريقه المغرب التطواني.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!