الوالي اليعقوبي مستاء من إشاعات حول حريق طنجة

الوالي اليعقوبي مستاء من إشاعات حول حريق طنجة
شارك هذا على :

انتقد محمد اليعقوبي، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بشدة تبخيس المجهودات الجبارة، التي قامت بها فرق التدخل لإخماد الحريق الهائل، الذي اندلع، أخيرا، بالغابات المجاورة للمدينة، وأجهز على أزيد من 230 هكتارا من مساحات غابوية بكل من “مديونة” و”السلوقية” و”كاب سبارطيل” والمناطق المجاورة.
وعبر اليعقوبي، خلال لقاء عقد عشية الجمعة الماضي، بمقر الولاية لتقديم الخلاصات العامة حول هذا الحريق الضخم، عن استيائه البالغ من التأويلات الخاطئة، التي روجت على نطاق واسع وتحدثت عن أن الحريق “مدبر” من قبل السلطات المحلية، التي تسعى لإقامة مشروع سياحي إماراتي بالمنطقة، مؤكدا أن الأمر لا يعدو أن يكون “إشاعة” لا أساس لها من الصحة، يروم أصحابها تغليط المواطنين لأهداف غير معلنة.

ودعا والي الجهة المجتمع المدني وكل النشطاء البيئيين بالمنطقة، إلى التصدي لهؤلاء “المشوشين” ومقاضاة كل الجهات التي ساهمت في ترويج الإشاعة وتوجيه الاتهامات دون توفرها على أي حجج أو إثباتات، مبرزا أن السلطات الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع منذ اليوم الأول لاندلاع هذا الحريق، الذي استمر على مدى أربعة أيام، وذلك بهدف معرفة ملابساته وأسبابه، ومتابعة كل من ثبت تورطه في هذه الجريمة وفق ما هو منصوص عليه وعلى عقوبته بالقوانين الجاري بها العمل في بلادنا.

ووعد اليعقوبي، بالبدء في عملية تهيئة المساحات التي التهمتها النيران في أقرب الآجال، في أفق إعادة تشجيرها استنادا إلى رؤية تضمن المحافظة على التربة ومكافحة التعرية، ليضع بذلك حدا لجميع التأويلات المعبر عنها من قبل عدد من جمعيات المجتمع المدني وعدد من المواقع ونشطاء التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن ذلك سيتم وفق إستراتيجية مدروسة يساهم فيها كل المتدخلين، (المؤسسات المنتخبة والمصالح الخارجية المعنية والمجتمع المدني بكل مكوناته…(.

المختار الرمشي

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!