الوزير ينعتيق يترأس افتتاح الدورة التاسعة للجامعات الصيفية في تطوان

الوزير ينعتيق يترأس افتتاح الدورة التاسعة للجامعات الصيفية في تطوان
شارك هذا على :

انطلقت مساء أمس الإثنين 17 يوليوز 2017 بتطوان، الدورة التاسعة للجامعات الصيفية لفائدة الشباب المغربي المقيم بالخارج، بمشاركة 260 مشاركة و مشارك المنحدرين من 22  دولة.

وتروم هذه المبادرة التي تنظمها الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة مند سنة 2009 إلى تعزيز روابط الصلة بين الأجيال الجديدة من مغاربة العالم ووطنهم الأصل المغرب.

ويتضمن برنامج هذه الدورة محاضرات وندوات سيهم عدد منها العمق الإفريقي  للمغرب، بالإضافة إلى ورشات  سيتم من خلالها التعريف بالمؤهلات  الاقتصادية وبغنى مورثه الثقافي، وكذا مناقشة مواضيع ذات طابع سياسي وديني، كما سيستفيد المشاركون في هذه الدورة من زيارات ميدانية لأهم الاماكن  السياحية والأقطاب الاقتصادية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وخلال مداخلته في افتتاح هذه الدورة، أشار الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة عبد الكريم بنعتيق إلى أن المشاركة الكبيرة للشباب المغربي المقيم في الخارج تبين مدى ارتباطهم ببلدهم الأصلي ورغبتهم في التعرف على بلدهم بشكل أفضل وكذا على الأوراش الكبرى للتنمية والإصلاح التي يباشرها المغرب.

وفي هذا الصدد ذكر الوزير بأن أفراد الجالية المغربية المشاركين في هذه الدورة هم المستقبل، مضيفا أن نجاحهم في مشوارهم الدراسي والعملي هو نجاح للمغرب وتمثيل له في مختلف المحافل الدولية، مؤكدا أن المغرب يفتخر بالمهاجرين المغاربة الذي استطاعوا العمل في بلاد المهجر بعرق جبينهم وارسلوا هؤلاء الشابات والشباب لي هما مفخرة المغرب.

وأكد السيد بنعتيق أن الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة مباشرة بعد نهاية أشغال الدورة التاسعة للجامعة الصيفية،ستقوم بعقد لقاء مع وزير التعليم العالي من أجل تعميم هذا البرنامج على عدد من جامعات المغرب من أجل بلورت برنامجا ثقافيا يستجيب لانتظارات الشباب المغربي المقيم في الخارج واستفادة عدد كبير من ابناء الجالية المغربية.

وأبرز الوزير أن الجامعات الصيفية يلتئم فيها هذه السنة ،شباب مغاربة مقيمون في الخارج من 22 دولة تتراوح أعمارهم ما بين 18 و25 سنة منهم 78% إناث، وبالأحرى 22 سلوك و تقليد و أخلاق تتوخى تعزيز التماسك بالهوية المغربية للمستفيدين وإحداث شبكة قوية للشباب المغاربة عبر العالم.

حضر حفل الافتتاح محمد الملاحي نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة وحسن الزباغ نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي. ورئيس جماعة تطوان ومدير المدرسة العليا للأساتذة.

وتتواصل الدورة التاسعة للجامعات الصيفية إلى غاية 23 يوليوز الجاري على مستوى جامعات عبد المالك السعدي (تطوان) ،بمشاركة 22 بلد من أوربا وإفريقيا وآسيا و أمريكا و أستراليا، كما سيحضر إلى جانبهم مجموعة من الطلبة من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء يتابعون دراستهم بجامعة عبد المالك السعدي.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!