بالفيديو: هذه ملابسات توقيف أعضاء “خلية إرهابية خطيرة” بتطوان

كشفت معطيات تحصلت عليها جريدة راديو تطوان الإلكترونية أن أعضاء الخلية “الإرهابية” التي فككتها عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، صباح اليوم الثلاثاء،  بتطوان، تتراوح أعمارهم ما بين 23 و 33 سنة، وذلك للاشتباه في صلتهم بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وحسب مصادر خاصة بجريدة راديو تطوان، فإن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية قامت باعتقال اثنين من أعضاء الخلية ذاتها، بمنزلين مختلفين بجماعة الملاليين، حيث كانا يقومان بإعداد مخططاتهما الإرهابية، بتنسيق مع العضوين الآخرين بحي بوسافو و العضو الخامس بحي التوتة.

المصادر ذاتها ذكرت أن العناصر الأمنية ذاتها قامت بعد إيقاف “المجرمين” الخمسة بتفتيش منازلهم ، ليتم حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء، بالإضافة إلى بذلة عسكرية.

وتفيد الأبحاث الأولية  أن المشتبه فيهم الذين بايعوا الأمير المزعوم لـ “داعش”، انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي وخطاباته المتطرفة، علاوة على علاقاتهم بمقاتلين بالساحة السورية العراقية بغرض الاستفادة من خبراتهم.

كما مكنت المتابعة الأمنية من كشف تورط المشتبه فيهم في الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، وذلك من خلال سعيهم للتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية وإجرامية نوعية بالمملكة.

كما قال المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

Loading...