بالفيديو والي ولاية أمن تطوان: تم توقيف أزيد من 26 ألف شخص في اطار محاربة الجريمة

بالفيديو والي ولاية أمن تطوان: تم توقيف أزيد من 26 ألف شخص في اطار محاربة الجريمة
شارك هذا على :

تمكنت مصالح الأمن المختلفة بولاية تطوان، ما بين 16 ماي من السنة الماضية وشهر ماي الجاري، من توقيف أزيد من 26 ألف شخصا في إطار محاربة الجريمة.
وأفاد تقرير لمصالح الأمن، تم تقديمه بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 59 على تأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان قدمت للعدالة خلال الفترة المذكورة، 21 ألف و911 شخصا، من اجل اقترافهم مختلف الجنح والجنايات.
وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد قضايا المس بالأشخاص التي تم تسجيلها من ماي 2014 إلى ماي 2015 على مستوى مصلحة الشرطة القضائية ،بلغت 2424 قضية، تم إنجاز 2406 منها وتم في هذا الإطار إيقاف 2491 شخصا، وبخصوص قضايا المس بالممتلكات تم تسجيل 4887 قضية انجز منها 4791 قضية وتم إيقاف 4816 شخصا.
كما عالجت مصلحة الشرطة القضائية 2771 قضية تهم المس بالأخلاق العامة من اصل 2782 قضية وأوقفت 3602 شخصا، وعالجت 1589 قضية تهم الهجرة غير المشروعة تم خلالها إيقاف 2847 شخصا، كما أنجزت المصلحة نفسها 6972 قضية في مجال مكافحة ترويج المخدرات.
وبخصوص كميات وأصناف المخدرات المحجوزة، فقد تم خلال نفس الفترة، ضبط وحجز 1965 كلغ و678 غراما من مخدر الشيرا، و2453 لفافة و713 غراما من مخدر الهيروين و187 لفافة و241 غراما من مخدر الكوكايين و4857 قرصا من حبوب الهلوسة. وتم في هذا الاطار تقديم 7170 شخصا للعدالة من ضمنهم 15 أجنبيا وحجز 106 سيارة.
وتم في نفس الفترة الزمنية اعتقال 19 شخصا قدموا للعدالة ارتكبوا 13 جريمة قتل.
وفي نفس السياق، عالجت مصالح الأمن العمومي في مجال محاربة الجريمة وزجرها 6806 قضية من اصل 6956 قضية مسجلة، وقدمت في إطارها 3980 شخصا للعدالة.

وفي مجال حوادث السير، همت المعاينات، خلال ال 12 اشهر الماضية، 1089 حادثة سير منها 12 حادثة مميتة، قدم في إطارها 164 شخصا للعدالة ،كما بلغ عدد رخص السياقة المسحوبة تنفيذا لتعليمات النيابة العامة 206 رخصة سياقة، وبلغ عدد الناقلات المودعة بالمستودع البلدي 5431 ناقلة.
وقد بلغ عدد الغرامات الصلاحية الجزافية المسجلة 13 ألف و680 غرامة خلال ال 12 اشهر المنصرمة، فيما بلغ عدد رخص السياقة المسحوبة 6278 رخصة ووصل المبلغ المستخلص من هذه الغرامات الى 4 مليون و479 درهم.
ومن جهة أخرى ،اكد والي ولاية أمن تطوان محمد الوليدي أن الاحتفاء بذكرى تأسيس الأمن الوطني هي مناسبة للوقوف على الأعمال الجليلة والمسؤوليات الجسيمة التي تطلع بها مؤسسة الأمن الوطني بالمنطقة والوقوف على التحولات التي عرفتها مصالح الولاية لمواجهة التحديات التي يعرفها المجتمع، وفق مفهوم حديث يرتكز على العمل عن قرب والمبادرات الاستباقية وإيجاد الحلول الفعالة والناجعة للمشاكل الأمنية التي تقلق بال المجتمع.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!