برنامج وتدابير خاصة تعلن عنها شركة “فيطاليس” خلال الموسم الصيفي المقبل

كشفت شركة التدبير المفوض للنقل الحضري “فيطاليس” بتطوان والنواحي برنامجها العملي المقترح للموسم الصيفي لسنة 2019.

ويشمل هذا البرنامج، الذي  كشفت عنه الشركة خلال الاجتماع المنعقد بجماعة تطوان، صباح أمس، بحضور رئيس الجماعة و أطر الجماعة المعنية ونواب رؤساء كل من جماعة المضيق وأزلا وعمالة إقليم تطوان ورئيس مدير عام ومدير الشركة، إدخال بعض التعديلات على البنية التحتية المتعلقة بمحطات الوقوف ووضعية الحافلات و شباك البيع المتحرك، واعتماد تعبئة البطائق والتي ستبتدئ من 10 دراهم لتكون في متناول الجميع.

كما تم التداول في  بعض الخطوط وخصوصا الخط الرابط بين تطوان المضيق و تطوان الفنيدق، حيث تم اقتراح سلك الطريق السيار من أجل تخفيف الضغط ومن أجل تجاوز بعض المشاكل المرتبطة بارتفاع الترددات، والإلتزام بالتوقيت مع تحديد نوعية الحافلات التي ستسلك الطريق الساحلي وأخرى التي ستسلك الطريق السيار،وفي هذا السياق تم البث كذلك في الخط الرابط بين تطوان ووادلاو، كما تم تحديد نقط الإنطلاق و نقط الوصول.

من جهته ركز السيد رئيس الجماعة على ضرورة مد الجماعة ببرنامج عمل من طرف الشركة مع ادخال التعديلات التي تم الإتفاق عليها في الإجتماع و المتعلقة بتحديد توقيت انطلاق الحافلات صباحا و توقيت انتهائها ليلا، مع وضع أعمدة خاصة بالحافلات في محطات الوقوف تفاديا لبعض المشاكل. وتحديد نوعية الحافلات التي ستمر على الطريق السيار و أخرى على الطريق الساحلي ،مشيرا إلى ضرورة بعث تصميم وحدات البيع المتنقلة إلى الجماعة وذلك حفاظا على جمالية المدينة.

تجدر الإشارة أن شركة التدبير المفوض للنقل الحضري “فيطاليس” بتطوان، لازالت تماطل في تطبيق بنود اتفاقية التدبير المفوض لمرفق النقل الحضري وما بين الجماعات بواسطة الحافلات بعمالة تطوان، خاصة منها إدخال تقنية نظام التموقع الجغرافي «GPS» إلى القطاع، بالشكل الذي يسمح لمرتفقي القطاع الاستفادة من هذه التقنية، وتزويد الحافلات بكاميرات المراقبة ، ووسائل الإنارة والتهوية الكافية لكل المواسم وأن تكون مجهزة بأجهزة التكييف، وهو الشيء المفقود في أغلب الحافلات إن لم نقل في كل الحافلات، بالإضافة إلى تضليلها بخصوص توفر الحافلات على تقنية «الويفي».

Loading...